التهاب البروستاتا هو حالة التهاب أو تلوث تتطور في غدة البروستاتة لدى الرجال، وعادةً لدى الذين تجاوزوا سن الأربعين حيث 50% من الرجال يعانون من أعراض التهاب البروستاتا مرة واحدة على الأقل خلال حياتهم.

أعراض التهاب البروستاتا
في حالة التهاب البروستاتا تظهر الاعراض الآتية:

  • ألم أو حرقان عند التبول.
  • صعوبة التبول.
  • التبول المتكرر وخاصةً في الليل.
  • حاجة ملحة للتبول.
  • البول الغائم.
  • دم في البول.
  • ألم في البطن، أو الفخذ، أو أسفل الظهر.
  • ألم في المنطقة بين كيس الصفن والمستقيم.
  • ألم أو انزعاج في القضيب أو الخصيتين.
  • القذف المؤلم.
  • علامات وأعراض تشبه الإنفلونزا.
    أسباب وعوامل خطر التهاب البروستاتا
    في الآتي توضيح لأبرز أسباب وعوامل خطر الإصابة بالتهاب البروستاتا:

1. أسباب الإصابة بالتهاب البروستاتا
غالبًا يحدث التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد بسبب سلالات شائعة من البكتيريا، حيث يمكن أن تبدأ العدوى عندما تتسرب البكتيريا الموجودة في البول إلى البروستاتا.

وتُستخدم المضادات الحيوية لعلاج العدوى، ولكن إذا لم يتم القضاء على البكتيريا فقد يتكرر التهاب البروستاتا أو يصعب علاجه، كما قد يساهم تلف الأعصاب في المسالك البولية السفلية والذي يمكن أن يكون بسبب الجراحة أو الصدمة في المنطقة في التهاب البروستات غير الناجم عن عدوى بكتيرية.

2. عوامل خطر الإصابة بالتهاب البروستاتا
تشمل أبرز عوامل الخطر ما يأتي:

  • عمر الشباب أو في منتصف العمر.
  • الإصابة السابقة بالتهاب البروستات.
  • الإصابة بعدوى في المثانة .
  • الإصابة بصدمة في الحوض، مثل: إصابة من ركوب الدراجات أو ركوب الخيل.
  • استخدام أنبوب يتم إدخاله في مجرى البول لتصريف المثانة.
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • أخذ عينة من البروستاتا.