سلس البول المؤقت

قد يكون لبعض المشروبات والأطعمة والأدوية أثر مدر للبول، حيث تحفز المثانة على زيادة كمية البول. وتشمل ما يلي:

  • الكحوليات
  • الكافيين
  • المشروبات الغازية والمياه الفوارة
  • المُحليات الاصطناعية
  • الشوكولاتة
  • الفلفل الحار
  • الأطعمة الحريفة أو المُحلاة أو الحامضة، وبخاصة الفواكه الحمضية (الموالح)
  • أدوية القلب وضغط الدم والمهدئات ومُرخيات العضلات
  • الكميات الكبيرة من فيتامين C

قد ينتج سلس البول كذلك من الحالات الطبية سهلة العلاج كما يلي:

  • التهاب المسالك البولية. يمكن أن تسبب الالتهابات تهيجًا للمثانة، ومن ثم الشعور بحاجة ملحة للتبوّل، وأحيانًا سلس البول.
  • الإمساك. يقع المستقيم إلى جوار المثانة ويتشارك معها في العديد من الأعصاب. ويسبب البراز الصلب والملبد في المستقيم نشاطًا مفرطًا لهذه الأعصاب ويزيد من معدل التبوّل.

سلس البول المستمر

قد يكون سلس البول أيضًا حالة مستمرة ناتجة عن مشكلات بدنية كامنة أو تغيرات جسمانية، ومنها:

  • الحمل. قد تسبب التغيرات الهرمونية وزيادة حجم الجنين سلس البول الإجهادي.
  • الولادة. قد تُضعِف الولادة الطبيعية العضلات المطلوبة للتحكم في المثانة، وتتلف أعصاب المثانة والأنسجة الداعمة لها، ما يؤدي إلى تدلي القاع الحوضي. وفي حالة التدلي، قد تندفع المثانة أو الرحم أو المستقيم أو الأمعاء الدقيقة إلى أسفل عن الوضع المعتاد لها وتبرز داخل المهبل. وقد يكون ذلك البروز مرتبطًا بسلس البول.
  • التغيرات المصاحبة للعمر. قد يؤدي تقدم عضلة المثانة في العمر إلى تقليل سعة تخزين البول في المثانة. كما يمكن أن تكون تقلصات المثانة اللا إرادية أكثر تكرارًا مع التقدم في العمر.
  • انقطاع الطمث. بعد انقطاع الطمث، تنتج أجسام النساء كميات أقل من هرمون الإستروجين الذي يساعد في الحفاظ على صحة بطانة المثانة والمستقيم. وقد يسبب تدهور حالة تلك الأنسجة إلى تفاقم سلس البول.
  • تضخم البروستاتا. غالبًا ما ينتج سلس البول، خاصةً عند الرجال الأكبر سنًا، عن تضخم غدة البروستاتا، وهي حالة تُعرف باسم تضخم البروستاتا الحميد.
  • سرطان البروستاتا. وقد يكون سلس البول الإجهادي أو الإلحاحي لدى الرجال مرتبطًا بسرطان البروستاتا الذي لم يعالَج. ولكن في الأغلب، يكون سلس البول أثرًا جانبيًا لعلاجات سرطان البروستاتا.
  • الانسداد. يمكن أن يتسبب وجود ورم في أي مكان على طول المسالك البولية في منع التدفق الطبيعي للبول، مما يؤدي إلى سلس البول الفيضي. وأحيانًا ما تسبب حصوات البول، وهي تكتلات صلبة أشبه بالحجارة تتكون في المثانة، تسرّب البول.
  • الاضطرابات العصبية. قد تؤثر أمراض مثل التصلب المتعدد أو مرض باركنسون أو السكتة الدماغية أو ورم المخ أو إصابة الحبل النخاعي على إشارات الأعصاب المشتركة في التحكم في المثانة، ما يسبب سلس البول.