أعراض التهاب الحالب
قد يصاب الشخص بالتهاب الحالب دون ظهور الأعراض في ما يسمّى بالتهاب المسالك البولية عديمة الأعراض، ولكن في حال وجودها فتتمثل أعراض التهاب الحالب بأعراض التهاب المسالك البولية العلوية والتي تشمل العديد من الأعراض، مثل الآتي:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الشعور بالقشعريرة والارتجاف.
  • الشعور بالغثيان والاستفراغ.
  • الشعور بألم في جانب واحد أو كلا الجانبين من منطقة الظهر التي تقع تحت القفص الصدري وأعلى الخصر.
  • الشعور بألم أو ضغط في منطقتي البطن والحوض.
  • الشعور بالحاجة الملحّة والمتكررة للتبول.
  • المعاناة من سلس البول.
  • تغيّر في لون البول ورائحته.
  • الشعور بالألم أو الحرقة عند التبول.

مضاعفات التهاب الحالب
قد يسبب التهاب الحالب عددًا من المضاعفات في حال عدم علاجه، ومن هذه المضاعفات نذكر:

  • خطر الولادة المبكرة أو ولادة طفل يعاني من انخفاض الوزن عند الحوامل المصابات.
  • تكرار الالتهابات.
  • الإصابة بالتهاب الحوض والكلية، مما يزيد من خطر الإصابة بتلف الكلى الدائم.
  • تضيق الإحليل عند الرجال.
  • صعود الالتهاب إلى الكلى.
  • إنتان الدم.
    الوقاية من التهاب الحالب
    يوجد العديد من الطرق التي يمكن من خلال اتباعها الوقاية من التهاب الحالب، منها:
  • الإكثار من شرب السوائل خاصةً الماء، إذ إن شرب الماء يعمل على زيادة التبول الأمر الذي يساعد على تنظيف المسالك البولية من الميكروبات.
  • قد يساعد شرب عصير التوت البري (Cranberry) أو مكملاته على الوقاية من الإصابة بالتهاب المسالك البوليه.
  • تجنب استخدام وسائل منع الحمل التي تتمثل بالعزل أو المعالج بمبيد النطاف، واستبدالها بوسائل أخرى.
  • مسح المنطقة التناسلية من الأمام إلى الخلف بعد تفريغ الأمعاء لمنع انتقال الميكروبات .
  • القيام بتفريغ المثانة بشكل كامل،