يعد فيتامين د أو فيتامين دال (بالإنجليزية: Vitamin D) أحد الفيتامينات الذائبة في الدهون ويسمى أيضاً بفيتامين الشمس، لأن الجسم يقوم بتصنيعه عند التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية، وتعتبر أشعة الشمس هي العامل الأهم في تصنيع فيتامين د بالجسم عبر الجلد. سنتعرف على أنواع فيتامين د، ومصادره، وجرعاته المناسبة، والمعدل الطبيعي لفيتامين دال في الجسم.

💠💠اعراض نقص فيتامين د👇
✔ يمكن أن لا تظهر أي أعراض #صحية لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص في فيتامين د طفيف أو متوسط. ولكن في حالات نقص فيتامين د الشديد فهناك مجموعة من الأعراض والمشاكل #الصحية التي غالباً ما سوف يعاني من الفرد.
✔ تشمل أعراض نقص فيتامين د ما يلي:
⏺ الإرهاق والضعف العام.
⏺ تقلب المزاج، وفي الحالات الشديد قد يعاني الفرد من الاكتئاب.
⏺ القلق.
⏺ زيادة الشعور بالنعاس أو الخمول.
⏺ تساقط الشعر.
⏺ زيادة الوزن أو صعوبة في التخلص من الوزن الزائد.
⏺ ألم العضلات، ويمكن ملاحظة حدوث ارتعاش في العضلات.
⏺ آلام العظام والمفاصل، وخاصة آلام الظهر.
⏺ ضعف في العظام، وزيادة خطر الإصابة المتكررة بكسور في العظام، وهشاشة العظام أو تلين العظام.
⏺ ضعف الجهاز المناعي، وزيادة خطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي، مثل الزكام، والإنفلونزا، والتهاب القصبات الهوائية.
⏺ بطء التئام الجروح الناجمة عن الإصابة أو الخضوع للعمليات الجراحية.
⏺ ضعف بنية الأسنان، وخاصة لدى الأطفال.
⏺ الضعف الجنسي.
👨‍⚕️يجدر الذكر أن جميع أعراض نقص فيتامين د هذه لا تعد خاصة فقط بنقص الفيتامين د، حيث أنه يوجد العديد من المشكلات والأمراض الصحية التي قد تسبب أعراضاً مشابهة؛ لذلك يجب الحصول على التشخيص المناسب للتأكد من إصابة الشخص بنقص الفيتامين د.

 

Write a Reply or Comment