انتبه من هذه العاده السيئه

أطباء يحذرون من مخاطر وضع المحفظة في الجيب الخلفي .. اعرف السبب حذر الأطباء من مخاطر وضع المحفظة في الجيب الخلفي للبنطلون، والمملوءة بالأوراق والبطاقات الورقية، خاصة من يتطلب عملهم الجلوس لفترة طويلة بالساعات؛ لتسببها في الضغط على الأعصاب الموجودة في الفخذ والمتصلة بدورها بأعصاب وغضاريف أسفل الظهر، مما يسبب آلامًا في سلسلة أسفل الظهر والتى يعاني منها الكثير ويطلبون علاجها. أطباء يحذرون من وضع محفظتك في الجيب الخلفي.. اعرف السببوأكدت مجلة “نيو إنجلاند للطب”، مخاطر وضع المحفظة في الجيب الخلفي، حيث إنها تسبب آلام أسفل الظهر وسلسلة العمود الفقري والغضاريف، لأنه يتم الضغط عليها بالجلوس الخاطئ على محفظة ممتلئة بالأوراق والضغط عليها لفترة طويلة، مما يتطلب علاجًا طبيعيًا لفترة طويلة مع أطباء العلاج الطبيعي. وتزداد مخاطر وضع المحفظة في الجيب الخلفي، مع زيادة وزن الجسم وامتلاء المحفظة بالأوراق، مما يخل بالجلوس ويزيد الألم ويتضاعف بشكل كبير، وفي هذه الحالة ينصح الأطباء بوضع المحفظة في الجيب الأمامي، ولا يتم الجلوس عليها بأى حال من الأحوال.

ما هو إدرار البول

إدرار البول هو الحالة التي تُصفّي فيها الكلى الكثير من سوائل الجسم، ممّا يؤدّي إلى زيادة في إنتاج البول وكثرة الذهاب إلى الحمام؛ إذ يتراوح الوضع الطبيعي للتبوّل عند الأشخاص البالغين حوالي 4-6 مرات في اليوم، مع متوسط إنتاج يتراوح ما بين ثلاثة أكواب، و2.83 لتر من البول، أما الأشخاص الذين يعانون من إدرار البول فإنهم يتبوّلون أكثر من هذا المتوسط على الرغم من عدم وجود فرق في كمية شرب السوائل. يزداد إدرار البول التناضحي (بالإنجليزية:Osmotic diuresis) بسبب وجود بعض المواد في السائل الذي تمت تصفيته في الكلى، والذي يتحوّل إلى بول فيما بعد. أسباب إدرار البول توجد بعض الحالات الطبية التي تتسبّب في زيادة إدرار البول، كما قد يؤدي تناول بعض أنواع من الأدوية إلى هذه الزيادة، بالإضافة إلى أن بعض أنماط الحياة من المُمكن أن تؤثر على ذلك أيضاً، ومن هذه الأسباب:- داء السكري يسبّب السكري غير المنضبط زيادةً في نسبة الجلوكوز؛ وهو السكر الموجود في مجرى الدم، وعندما تتم تصفية الجلوكوز في الكلى فإنّه من الممكن أن يتراكم، مما يؤدي إلى منع إعادة امتصاص الماء، وبالتالي زيادة كمية البول، كما أنّ مرض السكري يزيد من الشعور بالعطش، الأمر الذي يستلزم شرب كميّات أكبر من الماء. زيادة الكالسيوم في الدم قد يُسبّب فرط نشاط الغدة الدرقية زيادةً في نسبة الكالسيوم في الدم، والذي يدور في جميع أجزاء الجسم، ولهذا السبب تزيد الكلى كمية البول لتحقيق التوازن بين مُستويات الكالسيوم. تناول بعض الأطعمة والمشروبات تُعدّ بعض الأطعمة والمشروبات مثالاً على المُدرّات الطبيعية للبول مثل: البقدونس، والهندباء، والشاي الأخضر والأسود، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين، كما أنّ الأطعمة المالحة تُسبب زيادة كبيرة في كمية البول. استخدام مدرات البول تستخدم مدرات البول لعلاج مجموعة متنوّعة من المشاكل الصحية، مثل: ضغط الدم، والزرق (بالإنجليزية:glaucoma)، والوذمة (بالإنجليزية:edema)، إذ تساعد هذه المُدرات على التخلص من الصوديوم أو الملح أو الماء من الجسم.

من اهم أمراض الجهاز البولي

إلتهاب المسالك البولية هو التهاب يبدأ في الجهاز البولي (Urinary system). يتكون الجهاز البولي من الكليتين، الأنابيب البولية، المثانة (Urinary bladder) والإحليل (Urethra). يمكن للعدوى مهاجمة أي واحد من مركبات المسالك البولية، لكن المسالك البولية السفلى، أي الإحليل والمثانة، هي الأكثر عرضة للالتهاب. النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بالتهابات المسالك البولية. التهاب المسالك البولية الذي يكون محصورا في المثانة فقط مؤلم جدا ويشكل مصدر إزعاج. لكن العدوى يمكن أن تنتشر إلى إحدى الكليتين، أيضا، وعندئذ تكون العواقب وخيمة. العلاج الأكثر قبولا ورواجا لمعالجة التهابات المسالك البولية هو المضادات الحيوية (Antibiotics). لكن بعض التدابير، التي من السهل اتخاذها، من شأنها تقليص احتمالات العدوى والإصابة بالتهابات المسالك البولية من البداية. أعراض التهاب المسالك البولية لا تظهر أعراض التهاب المسالك البولية بشكل واضح لدى كل من يصاب به، بالضرورة، إنما يظهر عند معظم المصابين، في الغالب، عَرَض واحد أو اثنان، من الاعراض التالية: حاجة قوية ومتواصلة للتبول إحساس بالحَرق عند التبول تسرب دائم للبول، بكميات صغيرة وجود دم في البول (بيلة دموية – Hematuria) أو بول عكر ذو رائحة قوية جداَ وجود جراثيم في البول  لكل واحد من الأنواع المختلفة من الالتهاب توجد أعراض التهاب المسالك البولية المميزة له، تبعا للمنطقة التي يحصل فيها الالتهاب.

ازاي تحافظ علي صحة المثانه؟

وظيفة المثانة البولية مهمة جدا في الجسم، وخاصة باعتبارها واحدة من أعضاء الجسم  الإفرازية، تقع على أرضية الحوض، وتعمل كنقطة تخزين مؤقتة.المثانة هي كيس غشائي عضلي مجوف بيضاوي الشكل يقع تحت الصفصاف في أسفل المنطقة الأمامية من الحوض ويتكون من انسجة عضلية ملساء لاارادية وتوجد عند منطقة اتصال المثانة بالمجرى البولي الخارجي، أما الألياف الدائرية فتقوم بالتحكم بعملية التبول وتخيزن البول القادم من الكلية إلى المثانة وينتقل اليها عن طريق الحالب ويخرج عبر المجرى البولي.وظيفة المثانة الأولية تتمثل في تخزين السوائل التي تفرز من الكلى لوقت قصير، كما أنها تسيطر على تدفق البول بمساعدة صمامات معينة. ?‍⚕️اليكم عدة نصائح لحماية مثانتك✋إذا ولتجنب الإصابة بكل #الأمراض السابقة ننصحك:-⚜️تناول كمية مناسبة من السوائل: فهي تساعد في التخلص من الأمور الضارة في الجسم مثل البكتيريا وتقلل من خطر الإصابة بسرطان #المثانة. ننصحك دائماً باختيار الماء والتقليل من مصادر #الكافيين التي تعمل على تهييج المثانة.⚜️لا تحجم عن استخدام المرحاض: عند شعورك بالحاجة للتبول يجب أن لا تحجم عن ذلك، بل توجه للمرحاض وافرغ مثانتك. فالإحجام عن #التبول لمدة طويلة من شأنه أن يضعف عضلات المثانة.⚜️افرغ مثانتك جيداً: تأكد من قيامك بإفراغ المثانة جيداً عند التبول، فعدم قيامك بذلك يرفع من خطر إصابتك #بالالتهابات المختلفة.⚜️قم بتمارين قاع الحوض: فهي مصممة خصيصاً للعضلات التي تساعد في التحكم بالمثانة، وتهدف هذه التمارين إلى تقوية هذه العضلات وبالأخص مع #التقدم_بالعمر.⚜️راقب وزنك: زيادة الوزن والإصابة بالسمنة تضعك بخطر أكبر للإصابة بمشاكل في المثانة، فالكثير من الدهون من شأنها أن تزيد الضغط على عضلات قاع الحوض وتضعفها مع مرور الوقت.⚜️نظف المنطقة الحساسة: بعد التبول تأكد من أن تقوم بتنظيف المنطقة الحساسة من الأمام إلى الخلف، وذلك كي لا تقترب البكتيريا من الإحليل وتدخل إلى المسالك البولية.⚜️اتبع نظاماً #غذائيا_صحياً: فالغذاء المتوازن الذي يحتوي على #الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة من شأنه أن يساعدك في الحفاظ على وزن صحي وبالتالي خفض #خطر إصابتك بمشاكل المثانة المختلفة.

ما هي انواع السلس البولي الاقل شيوعا ؟

سلس البول ، أو مشاكل فقد السيطرة الإرادية على إفراز البول، تتمثل في نزول البول بشكل غير إراديّ ومن دون سيطرة. وقد يحدث سلس البول عند السعال، الضحك، العطس أو ممارسة تمارين رياضية. وقد ينشأ شعور مفاجئ بالحاجة إلى الذهاب إلى المرحاض، لكن دون القدرة على تمالك النفس وضبط البول حتى الوصول إلى هناك. وتعتبر مشاكل التحكم بالمثانة البولية (Urinary bladder) ظاهرة منتشرة جدا، وخاصة لدى الناس البالغين في السن. وهذه الظاهرة لا تسبب، في غالب الحالات، أية مشاكل صحية صعبة، لكنها بالتأكيد محرجة وغير مريحة. وقد تكون ظاهرة سلس البول عابرة وقصيرة المدى يعود سببها إلى التهاب في المسالك البولية، نتيجة لتناول دواء معين أو نتيجة لحالة من الإمساك (Constipation). والطريقة الأفضل لمعالجة السلس تتمثل في معالجة المسبب للظاهرة. هذا المقال، على أية حال، يتناول سلس البول المزمن. ❇️سلس البول المختلط Mixed incontinenceوهذا النوع هو الأقل شيوعاً بين أنواع سلس البول، إذ تظهر فيه أعراض تجمع أعراض سلس الإجهاد، وسلس البول الملح. فعلى سبيل المثال قد يتسرب #البول أثناء عملية السعال أو العطس، وبكميات مكثقة جدا أثناء تمرير البول.❇️سلس البول الفيضي Overflow incontinence#السلس_الفيضي، ويسمى أيضا احتباس البول المزمن، ويحدث حين لا يستطيع الشخص إفراغ المثانة بشكل كامل، مما يؤدي إلى فرط امتلاء #المثانة وتسريبها للبول بلا تحكم، وقد يزداد يزداد حجم المثانة حينها وعلى غير المعتاد.وإذا كان لديك #سلسل_البول الفيضي، فقد تشعر بأن مثانتك ليست فارغة، ولا يمكن تفريغها رغم المحاولة، ويقتصر الأمر على ظهور قطرات صغيرة خارجة من البول وذلك بفعل المحاولة المتكررة.❇️سلس البول الكامل Total incontinenceوهذا النوع قائم على تمرير كميات كبيرة من البول وبشكل شديد ومتواصل وحتى أثناء الليل، كما وقد تتسرب كميات كبيرة من البول بين الفينة والأخرى، وكذلك تمر كميات صغيرة من البول المتسرب بين تلك الفترات.   مركز الروضة للمسالك البولية و تفتيت الحصوات تفتيت الحصوات بالموجات التصادمية (( الأكفأ – الأسرع – الأقل مالا )) للحجز والاستعلام يرجي التواصل معنا : التواصل بمركز الروضة هاتفيأ :01223477727 -01128485351- 0225317329 . عنوان مركز الروضة : 34 شارع الأخشيد – أمام مستشفى الزهيري – منيل الروضة – القاهرة. مواعيد العمل بمركز الروضة : طوال أيام الاسبوع ماعدا الجمعة (9 صباحأ : 5 مساءأ ) . https://alrawdaurology.com/

انتيـــه …. المثانة العصبية قد تؤدي الي الاصابه بالفشل الكلوي

❇️تمثل الوظيفة الأساسية للمثانة في تخزين السوائل التي تُفرز من الكلى لوقت قصير، كما أنها تسيطر على#تدفق_البول بمساعدة صمامات معينة، لكن عندما تُصاب بمشكلة عصبية، تعتل وظيفتها وتصبح «مثانة عصبية».أنواعهاتنقسم المثانة العصبية إلى نوعين: #المثانة_العصبية_الحركية النشطة أي التي تنقبض بزيادة، والمثانة العصبية الضعيفة، أي تكون انقباضاتها ضعيفة، وبناء على هذا الاختلاف تختلف الأعراض.❇️أعراضهاإن أعراض المثانة العصبية النشطة الحركية تظهر من خلال كثرة و تكرار عدد مرات التبول في اليوم، وربما الاستيقاظ ليلًا #للتبول، وفي بعض الأحيان يشعر المريض بعدم القدرة في السيطرة على البول.أما الضعيفة تكون أعراضها ضعف اندفاع البول وأحيانًا عدم القدرة عليه والإحساس بعدم تفريغ البول بشكل كامل.❎أسبابهاترجع لوجود مشكلة في #الجهاز_العصبي، كالتعرض لجلطة دماغية، زهايمر، ورم في المخ، باركنسون، التهاب الأعصاب الطرفية، وعيوب ومشاكل العمود الفقري، خاصة مشاكل الفقرات القطنية.أن #مرض_السكري أيضًا من مسببات المثانة العصبية، خاصة إذا تسبب في التهاب أعصاب طرفية في المثانة، أو حدوث ضعف وترهل في #عضلات المثانة، ومشاكل البروستاتا أيضًا من أسبابها، خاصة إذا حدثت نتيجة انسداد أسفل عنق المثانة.?‍⚕️التشخيصحيث أن التشخيص يكون من خلال ملاحظة الأعراض، ثم عمل أشعة للتعرف على وجود سبب عضوي، كما يخضع المريض لعمل #اختبار_لديناميكية_التبول، وهو اختبار يتم من خلاله ملء المثانة بمعدل ما ثم قياس انقباضات جدار المثانة، ما يعطي الفكرة عن شكل الضغوط داخلها، ثم يتم تشخيص نوعها.❇️المضاعفاتتختلف مضاعفات كل نوع عن الآخر، فقد يؤدي النوع النشط إلى انفلات وسلس بولي، وإذا كان الضغط مرتفعًا قد يصل الأمر إلى قصور في #وظائف_الكلى.وقد يصل الأمر في المثانة العصبية الضعيفة، التي يتخزن فيها البول، إلى تضخم في الكليتين وقصور في وظائف الكلى والتهابات في المسالك البولية.وإذا كان المريض يعاني من عدم القدرة على التبول لإصابته بارتجاع في #الحالب، فقد يصاب بفشل كلوي لأن مجرى البول مغلق وبالتالي يزيد الضغط على الكلى،?‍⚕️العلاجلا ينجح العلاج دون تحديد #الحالة_المرضية ومعرفة السبب والتاريخ المرضي للحالة.أن في الحالات البسيطة يتم اللجوء إلى الأدوية لتحسين عمل المثانة، وفي حالة المثانة العصبية النشطة ،وبالتالي تقلل من سلس البول وتأثيرها الضار على الكليتين.أما العصبية الضعيفة، فعلاجها يكون إما دوائي ينشط جدار المثانة، وإما باستخدام قسطرة يقوم المريض بالاستعانة بها لتفريغ البول المخزن بنفسه.وقد يتم اللجوء إلى تركيب #قسطرة ثابتة فوق العانة لمنع وجود بول مخزن في المثانة، لأنه يسبب أضرار على الكليتين والتهابات متكررة في مجرى البول.