التوت البري (Cranberries) يصنف من عائلة الخلنجية، مثل: التوت الأزرق، والأحمر وغيرهما، ولا يتم تناول التوت البري على شكله النيء، وذلك بسبب طعمه اللاذع والحامض، وعادة ما يتم استهلاكه على شكل عصير.

القيمة الغذائية للتوت البري
التوت البري الطازج يتكون من 90% من الماء، والباقي يتوزع ما بين كربوهيدرات وألياف غذائية ومغذيات أخرى، إذ أن 100 غرام من التوت البري النيء يحتوي على:

350 سعرة حرارية من الطاقة.
87% من الماء.
0 غرام من البروتين.
87.5 غرام من الكربوهيدرات.
80 غرام من السكر.
5 غرام من الألياف الغذائية.
0 غرام من الدهون.
تجدر الإشارة إلى أن السكر الموجود في التوت البري من النوع البسيط، في حين أن الألياف الغذائية غير قابلة للذوبان، أي تمر عبر الأمعاء دون هضم، كما يحتوي التوت البري على العديد من الفيتامينات والمعادن المختلفة، أهمها:

فيتامين ج.
المنغنيز.
فيتامين ه.
فيتامين ك.
النحاس.
إضافة إلى كل ما سبق، يمتاز التوت البري بالمكونات والمركبات النباتية الذي يحتويها، مثل: الكويرسيتين ( Quercetin) والمايسترين (Myricetin).

#التوت_البري 🏺
☺تناول التوت البري، ويعد من الطرق المنزلية للوقاية من التهاب المسالك البولية وعلاجها، حيث يحتوي التوت على مركبات تسمى البروأنثوسيانيد (بالإنجليزية: Proanthocyanidins) التي قد تمنع بكتيريا الإشريكية القولونية من الالتصاق بأنسجة المسالك البولية. كما يعتقد أن الفيتامين سي الموجود في التوت البري قد يعمل على زيادة درجة حموضة البول، مما قد يقلل من فرط نمو البكتيريا المسببة لالتهاب المسالك البولية.
☺ على الرغم من أنه ليس من الواضح ما إذا كان التوت البري يمكن أن يمنع التهابات المسالك البولية أم لا، حيث أن نتائج الدراسات حوله متضاربة، إلا أنه يعد علاج آمن وليس له أية مخاطر بالتالي يمكن تجربة تناوله للحصول على فوائد التوت البري للوقاية من التهاب المسالك البولية.

Write a Reply or Comment