تعد القيلة المائية حالة شائعة تواجه العديد من الأطفال الرضع وحديثي الولادة، كما تصيب أيضًا الرجال البالغين. تتمثل هذه المشكلة الصحية بوجود تجمع للسوائل في الخصية أو كيس الصفن، مما يؤدي إلى تورم وانتفاخ في المنطقة التناسلية، وهذا يستدعي تشخيص وعلاج القيلة المائية في أسرع وقت؛ لتجنب المضاعفات وضمان صحة وراحة المصابين على المدى الطويل.

يهدف هذا المقال إلى توضيح مفهوم القيلة المائية لدى البالغين والعوامل التي تتسبب في ظهور هذه المشكلة الصحية، بالإضافة إلى أبرز الأعراض التي قد يظهرها المصابين، وطرق التشخيص والمضاعفات وخيارات العلاج المتاحة والفعّالة، بهدف الحفاظ على سلامة الخصية وتعزيز صحة الجهاز التناسلي.

ما المقصود بالقيلة المائية لدى البالغين؟
تعد القيلة المائية (بالإنجليزية: Hydrocele) حالة طبية تشير إلى تجمع السوائل حول الخصية أو كيس الصفن الذي يغطيها. يمكن ان تتطور القيلة المائية في أي عمر، ولكنها أكثر شيوعًا في الأطفال الرضع، كما يمكن أن تصيب الرجال البالغين خاصًة بعد سن الأربعين. وعلى الرغم من أن هذه الحالة قد تسبب ألمًا وتورمًا للمصابين بها، إلا أنها قد تختفي بمفردها في بعض الأحيان

أنواع القيلة المائية لدى البالغين
تصيب القيلة المائية الرجال في غالبية الحالات، ولكن يمكن أن تصيب النساء في حالات نادرة جدًا، وتعرف هذه الحالة بالقيلة المائية نوك (بالإنجليزية: Nuck’s hydrocele)، إذ تسبب هذه الحالة تورمًا وانتفاخًا في الغدد اللمفاوية في الفخذ ومنطقة الحوض، ويصعب تشخيص هذه الحالة، نظرًا لأنها تتشابه مع مشكلات صحية عدة كبطانة الرحم المهاجرة (بالإنجليزية: Endometriosis) وأكياس المبيض. وتتضمن أنواع القيلة المائية لدى البالغين الرجال الآتي:

  • القيلة المائية المتصلة (بالإنجليزية: Communicating hydrocele): يكون الكيس الذي يغلّف الخصيتين غير مغلق بالكامل، مما يؤدي إلى انتقال السوائل إلى الداخل وإلى الخارج وتورم كيس الصفن مع مرور الوقت.
  • القيلة المائية غير المتصلة (بالإنجليزية: Noncommunicating hydrocele): تحدث القيلة المائية غير المتصلة عندما يكون الكيس الذي يغلّف الخصيتين مغلقًا بالكامل، ويتم فيها إعادة امتصاص السائل المتبقي إلى الجسم خلال عام واحد تقريبًا.
    أسباب القيلة المائية لدى البالغين
    يمكن أن تتطور القيلة المائية، خاصةً القيلة المائية المتصلة في الذكور البالغين، نتيجةً لعدم انغلاق الحلقة الإربية (بالإنجليزية: Inguinal ring) بالكامل أو إعادة فتحها. بالإضافة إلى ذلك تسبب عوامل أخرى الإصابة بالقيلة المائية لدى البالغين، مثل:
  • الإصابة بالالتهاب أو العدوى أو أورام الخصيتين.
  • التعرض لإصابة في الخصيتين أو المنطقة التناسلية.
  • انتفاخ وتورم في الأطراف السفلية بسبب احتباس السوائل.

أعراض القيلة المائية لدى البالغين
تختلف أعراض القيلة المائية لدى البالغين اعتمادًا على نوعها، وتشمل أبرز الأعراض التي يظهرها المصاب بالقيلة المائية الآتي:

  • انتفاخ وتورم في كيس الصفن والخصيتين.
  • الشعور بالضيق وعدم الارتياح.
  • انتقال السوائل من وإلى كيس الصفن الذي يغلّف الخصيتين، خاصةً في حالة الإصابة بالقيلة المائية غير المتصلة، والتي يمكن أن تؤدي تطور الفتق الإربي (بالإنجليزية: Inguinal Hernia).
  • الشعور بثقل في كيس الصفن في فترات الصباح بالمقارنة مع المساء، خاصةً في حالة الإصابة بالقيلة المائية غير المتصلة.

Write a Reply or Comment