الكافيين في رمضان
يعتاد العديد من الأفراد على شرب المنتجات الغنية بالكافيين بشكل يومي، وخصوصًا في أوقات الصباح الباكرة، وأشهر هذه المنتجات القهوة، والنسكافيه، والشاي. ومن الممكن أن يواجه هؤلاء الأفراد بعض التحدي عند صيام شهر رمضان، فالانقطاع عن الكافيين أثناء الصيام يمكن أن يتسبب ببعض الأعراض الانسحابية، كما أن العثور على الوقت المناسب لتناول الكافيين خلال شهر رمضان يمكن أن يكون أمرًا صعبًا.

فبالرغم من أنه لا يزال بإمكان هؤلاء الأفراد شرب منتجات الكافيين في رمضان، إلا أنه من المهم اتباع بعض التعليمات والنصائح التي تجعل من استهلاك الكافيين آمنًا في شهر رمضان ولا يتسبب بأية أضرار على صحة الفرد.

التوقف المفاجئ عن الكافيين في رمضان
يمكن أن يؤدي التوقف المفاجئ عن شرب القهوة وغيرها من منتجات الكافيين في رمضان إلى معاناة الفرد من بعض الأعراض الانسحابية خصوصًا في الأيام الأولى من شهر رمضان، حيث يمكن أن تظهر الأعراض الانسحابية للكافيين خلال عدة ساعات من توقفه عن شرب المنتجات الغنية به.

وتتضمن أهم الأعراض التي سيعاني منها الفرد عند انقطاعه عن منتجات الكافيين بشكل مفاجئ في شهر رمضان ما يأتي:

  • الصداع.
  • فقدان التركيز.
  • التعب.
  • اضطراب المزاج.
  • الدوخة.

أفضل وقت لتناول الكافيين في رمضان
من المهم اختيار الوقت المناسب لتناول القهوة وغيرها من منتجات الكافيين في شهر رمضان المبارك، ويعود ذلك للأسباب التالية:

  • يتسبب الكافيين بزيادة إفراز حمض المعدة، وبالتالي يمكن أن يؤدي شربه على معدة فارغة، كما هو الحال عند شربه عند الإفطار، إلى زيادة خطر حدوث تهيج المعدة والإصابة بالحرقة وعسر الهضم.
    يمتلك الكافيين تأثيرًا مدرًا للبول، ولهذا فإن شرب منتجات الكافيين على السحور يمكن أن يؤدي إلى زيادة إدرار البول، وهذا ما يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالجفاف خلال ساعات الصيام.
  • يتسبب الكافيين باضطرابات النوم، خصوصًا عند استهلاكه في الأوقات القريبة من وقت النوم.
    وبناءً على ذلك، يُعد أفضل وقت لتناول الكافيين في رمضان هو بعد ساعتين من تناول وجبة الإفطار الكاملة، كما يمكن أن يتم تكرار ذلك خلال الأوقات الأخرى الواقعة ما بين فترة الإفطار والسحور، مع أهمية تجنب تناول هذه المنتجات خلال ساعة أو أكثر من موعد النوم.
  • كما يمكن للفرد تناول فنجان صغير من القهوة أو استبداله بكوب من الشاي خلال 1 – 2 ساعة من وقت السحور، مع الحرص على شرب كميات وفيرة من الماء والسوائل الأخرى، تجنبًا للإصابة بالجفاف خلال أوقات الصيام.

Write a Reply or Comment