أجزاء الكلى
تشتمل أجزاء الكلية الرئيسية على ما يلي:

  1. النفرون (بالإنجليزية: Nephron): حيث تحتوي كل كلية على ما يقارب المليون نفرون، ويحتوي كل واحد منها على بنية داخلية خاصة، ويعد النفرون أهم أجزاء الكلية، فهو يأخذ الدم ويستقبل العناصر الغذائية، ويساعد على إخراج الفضلات من الدم بعد تصفيته.
  2. أجسام مالبيجي: تعرف أيضًا بالجسيمات أو الكريات الكلوية التي تحتوي من الداخل على كبيبات الكلى، ومحفظة بومان، وتستقبل هذه الأجسام الدم بعد دخوله إلى النفرون.
  3. الأنابيب الكلوية: هي سلسلة من الأنابيب التي تبدأ بعد كبسولة بومان وتنتهي عند قنوات التجميع، وتقسم إلى ثلاثة أجزاء تعمل على امتصاص جميع الأملاح، والماء، والجلوكوز من السائل الذي سيخرج من الجسم، حتى يصبح يكون مخففًا ومملوءًا باليوريا عند نهاية الأنبوب، اليوريا هي منتج ثانوي لعملية التمثيل الغذائي للبروتين الذي يخرج في البول، فيما يلي أجزاء الأنابيب الكلوية:
  4. الأنابيب الملتوية القريبة: تمتص الأنابيب القريبة الماء، والصوديوم، والجلوكوز وتردهم مرة أخرى إلى الدم.
  5. ثنية هنل: تمتص ثنية هنل الماء، والصوديوم، والجلوكوز، وتعيدهم مرة أخرى إلى الدم.
  6. الأنابيب الملتوية البعيدة: تمتص هذه الأنابيب المزيد الصوديوم وتعيده إلى الدم.
  7. قشرة الكلى: وهي الجزء الخارجي من الكلى المحتوي على الأنابيب الملتوية وكبيبات الكلى، ويحيط بقشرة الكلى من الخارج كبسولة كلوية تتكون من الأنسجة الدهنية، وتتمثل وظيفتها في حماية الكلى.
  8. نخاع الكلية: وهي النسيج الداخلي الأملس للكلية، ويحتوي على الأهرام الكلوية التي تضم بداخلها النفرونات والأنابيب، وينطوي نخاع الكلية أيضًا على قنوات التجميع.
  9. حوض الكلية: وهو فراغ على شكل قمع يعمل كمسار للسوائل أثناء مرورها إلى المثانة، ويقسم حوض الكلية إلى جزأين وهما كأس الكلية الذي يجمع السوائل، والنقير.
  10. الحالب: هو الأنبوب العضلي الذي يدفع البول إلى المثانة.

وظائف الكلى
، نوضح فيما يلي وظائف الكلى أثناء تتبعنا لمسار الدم داخل الكلية وانتهاءًا بخروج البول من الجسم، حيث يقوم كل جزء بوظيفة خاصة لحظة مرور الدم عليه، وتشمل وظائف الكلى بالتفصيل وفقًا لأجزاء الكلية المذكورة سابقًا ما يلي:

يتدفق الدم إلى الكليتين عبر الشريان الكلوي. تتفرع هذه الشرايين الدموية الكبيرة إلى أوعية دموية أصغر وأصغر حتى يصل الدم إلى النفرون. يرشح ويصفى الدم في النفرون عن طريق الأوعية الدموية الدقيقة للكبيبات، ثم يخرج الدم من الكلية عبر الوريد الكلوي.
تعد النفرونات أهم أجزاء الكلى وتعرف بالمرشحات، وتتمثل وظيفتها في احتواء الدم لتعمل على تصفيته، واستخلاص العناصر الغذائية منه وإعادتها إلى مجرى الدم، بالإضافة إلى أنها تخرج الفضلات من الدم.
يذهب الدم بعد دخوله إلى النفرونات إلى أجسام مالبيجي التي تحتوي على كبيبات الكلى الغنية بالشعيرات الدموية التي تمتص البروتينات من الدم، ومن ثم يذهب السائل المتبقي إلى محفظة بومان ليتم تمريره إلى الأنابيب الكلوية.
ينفذ كل قسم من الأنابيب الكلوية وظيفة خاصة، حيث تعمل الأنابيب الملتوية القريبة على امتصاص الصوديوم، والجلوكوز، والماء من الدم، أما ثنية هنل فتمتص الصوديوم، والبوتاسيوم، والكلوريد، وفي الجزء الأخير من الأنابيب الكلوية وهي الأنابيب الملتوية البعيدة تمتص الأحماض، والبوتاسيوم، والمزيد من الصوديوم لتعاد مرة أخرى إلى مجرى الدم.
يكمل البول بعد ذلك مسيرته من أنابيب التجميع إلى باقي أجزاء الكلية لينتهي به الأمر إلى خارج الجسم.
يمكن تلخيص وظائف الكلى في جسم الإنسان باختصار وبشكل عام فيما يلي:

  • تنقية الدم من الفضلات والأملاح الزائدة.
  • إعادة امتصاص المغذيات من الدم كي لا تطرح خارجًا مع البول.
  • تنظيم حموضة الدم.
  • الحفاظ على الاتزان بين السوائل والأملاح في الجسم.
  • إفراز مادة الإريثروبين المسؤولة عن إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • تنظيم ضغط الدم.