تتمثل الوظيفة الأساسية للمثانه في تخزين السوائل التي تُفرز من الكلي لوقت قصير، كما أنها تسيطر على تدفق البول بمساعدة صمامات معينة، لكن عندما تُصاب بمشكلة عصبية، تعتل وظيفتها وتصبح «مثانة عصبية».
⚠️أنـــواعها
تنقسم المثانة العصبية إلى نوعين: –
1- المثانه العصبيه الحركيه النشطة أي التي تنقبض بزيادة.
2- المثانه العصبيه الضعيفه، أي تكون انقباضتها ضعيفة، وبناء على هذا الاختلاف تختلف الأعراض.
⚠️أعراضها
يقول طبيب امرا ض الكلي والمسالك البولية، إن أعراض المثانة العصبية النشطة الحركية تظهر من خلال كثرة و تكرار عدد مرات التبول في اليوم، وربما الاستيقاظ ليلًا للتبول، وفي بعض الأحيان يشعر المريض بعدم القدرة في السيطرة على البول.
أما الضعيفة تكون أعراضها ضعف اندفاع البول وأحيانًا عدم القدرة عليه والإحساس بعدم تفريغ البول بشكل كامل.
⚠️أسبابها
– ترجع لوجود مشكلة في الجهاز العصبي، كالتعرض لجلطة دماغية، زهايمر، ورم في المخ، باركنسون، التهاب الأعصاب الطرفية، وعيوب ومشاكل العمود الفقري، خاصة مشاكل الفقرات القطنية.
– أن مرض السكري أيضًا من مسببات المثانة العصبية، خاصة إذا تسبب في التهاب أعصاب طرفية في المثانة، أو حدوث ضعف وترهل في عضلات المثانة، ومشاكل البروستاتا أيضًا من أسبابها، خاصة إذا حدثت نتيجة انسداد أسفل عنق المثانه .

Write a Reply or Comment