يعرف التبول اللاإرادي عند الاطفال على أنه تسرب البول العفوى والمتكرر أثناء النوم عند الأطفال من سن الخامسة وما فوق (مرتين على الاقل في الأسبوع لمدة لا تقل عن 3 أشهر متتالية). ويصاب الأولاد به 3 مرات أكثر من البنات، كما يتمّ تشخيصه بسلس البول الثانوي عند عودة التبول اللاإرادي لديه بعد فترة ستة أشهر من الليالي الجافة.

– ما هي الأسباب وراء التبول اللاإرادي الليلي عند الاطفال ؟
👈الأسباب وراء حالة التبول اللاإرادي الليلي مُتعددة، وهي كالتالي:
✔ الاعتبارات الجينية: تبلغ نسبة خطر الإصابة بالتبول اللاإرادي للطفل من 44٪ إلى 77٪ في حال كان أحد الوالدين أو كليهما يُعانون من سلس البول الليلي في طفولتهم.
✔ صِغر حجم المثانة: قد يكون السبب وراء حالة التبول اللاإرادي عند بعض الأطفال هي صغر حجم المثانة بالنسبة لهم.
✔الإفراط في إنتاج البول الليلي: يفرز الدماغ هرمون في الليل يُسمّى فاسوبريسين، يُقلل هذا الهرمون من كمية البول التي تقوم الكلى بإفرازها وقت النوم، ما قد يحدُث أن هذا الهرمون يتم إفرازه بكمية قليلة في بعض الحالات أثناء النوم، وبالتالي تُفرز الكلى كمية كبيرة من البول أثناء النوم.
✔ الإمساك: إذا كان الطفل لديه الكثير من البراز في مستقيمه، فإنه قد يُسبب ضغط على المثانة، وهذا يمكن أن يُربك الإشارات العصبية التي تذهب من المثانة إلى الدماغ مُتسببة في حالة سلس البول. الإمساك الحاد قد يقلل أيضًا من حجم المثانة لتخزين البول بالضغط عليها وبالتالي يُقلل من تفريغها عند تبول الطفل.
✔ العوامل النفسية: قد يحدُث عند الأطفال سلس البول الثانوي بسبب بعض المواقف التي لها أثر نفسي سلبي على الطفل مثل : قدوم مولود جديد في الأسرة، انفصال الأبوين، تعرض الطفل للضرب أو التحرش، أو وفاة أحد أفراد الأسرة.
✔ أسباب أُخرى : قد تحصل حالات التبول اللاإرادي الليلي في حالات توقف التنفس أثناء النوم المصاحبة للسمنة، الإصابة بأمراض الخلايا المنجلية، الإصابة بالتهابات المسالك البولية، الإصابة بالسكري، أو المشاكل العصبية.

 

Write a Reply or Comment