1- آلام في منطقة أسفل الظهر لدى المريض.
2- الشعور بالحرقان أثناء التبول والألم عند التبرّز.
3- ظهور إفرازات شفافة قبل أو بعد التبوّل مباشرة، ونزول قطرات متأخرة من البول بعد التبوّل.
4- الشعور بعد الارتياح حتى بعد التبوّل، وأنه لم يقضِ حاجته تمامًا.
5- نزول قطرات دم مع البول مع زيادة في عدد مرات التبوّل.
6- الحمى والضعف العام في  الجسم ولحسن الحظ فإن علاج التهاب البروستاتا غير البكتيري يمكن علاجه، وذلك بالإقلاع عن العادات السيئة والممارسات الخاطئة التي تؤدي للاحتقان والالتهاب، حيث يوجد الطريقة الصحيحة لتخفيف الالم الاحتقان، هو ممارسة الرياضة والتبوّل فورًا عند الحاجة، وكإجراءات وقائية من المرض، فإنه يجب على الشخص شرب كميات ماء لا تقل عن 3 لتر يوميًا بين الوجبات، واتباع نظام غذائي سليم خالٍ من المشروبات الغازية، والحرص على تفريغ المثانه بشكل تام عند التبوّل .

Write a Reply or Comment