يعد تضخم البروستاتا الحميد حالة شائعة تحدث عندما يزيد حجم البروستاتا عن الحجم الطبيعي، وتسبب هذه الحالة بعض المضاعفات عند تركها دون علاج. تتضمن مضاعفات تضخم البروستاتا العديد من الآثار الصحية والأعراض التي قد تؤثر سلبًا على حياة الرجل.

أضرار تضخم البروستاتا
عند ترك حالة تضخم البروستاتا الحميد دون علاج، فإنها تتسبب بعدد من المضاعفات والمخاطر، والتي تشمل ما يلي:

تحبس البول
يعد تحبس البول (بالإنجليزية: Urinary Retention)، من أبرز وأهم أضرار تضخم البروستاتا في حال عدم علاجها، وهي حالة تتمثل بعدم القدرة على تفريغ المثانة بشكل كامل نتيجة لضغط غدة البروستاتا على القناة البولية. يمكن تقسيم حالة تحبس البول إلى:

تحبس البول الحاد
تنتج حالة تحبس البول الحاد عن الانسداد الكلي للمجرى البولي، ويمكن أن يسبب ضررًا على الكلى. تحدث هذه الحالة بشكل مفاجئ، ويستمر لفترة قصيرة، ولكن في حال عدم علاجها، فإنها ستتطور إلى حالة مزمنة، لذلك ن المهم علاج الحالة قبل تطورها إلى تحبس البول المزمن.

يسبب تحبس البول الحاد أعراضًا مؤلمة، والتي تنتج عن امتلاء المثانة بالبول وتمددها، ويمكن أن يكون الألم شديدًا لدرجة أنه يشبه ألم حصوات الكلى أو الولادة.

تحبس البول المزمن
غالبًا ما يكون المرضى الذين يعانون من تحبس البول المزمن قادرين على التبول، ولكنهم غير قادرين على تفريغ مثانتهم بشكل كامل. من الممكن ألا تظهر على المرضى أي أعراض، أو قد تظهر عليهم أعراض بسيطة، تشمل:

  • الحاجة للتبول بشكل متكرر.
  • التبول بكمية قليلة.
  • عدم السيطرة على البول ليلًا.

التهاب المسالك البولية
التهاب المسالك البولية المتكررة هي من مخاطر وأضرار تضخم البروستاتا، بحيث تحدث التهابات المسالك البولية الناتجة عن تضخم البروستاتا عندما يكون المرضى غير قادرين على تفريغ مثانتهم بالكامل، وبالتالي تسبب ركود البول، ويعمل البول في هذه الحالة كوسط لنمو البكتيريا، مسببًا الالتهاب.

قد لا تظهر أعراض التهاب المسالك البولية على الرجال، ولكن تشمل أعراض التهاب المسالك البولية على ما يلي:

  • صعوبة التبول.
  • زيادة التبول.
  • الشعور بألم، ووخز أو عدم الراحة أثناء التبول أو بعده.
  • الحاجة الملحة والمفاجئة إلى التبول.
  • الرائحة الكريهة للبول، أو البول المعكر.
  • وجود دم في البول.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الغثيان.
  • ألام الظهر.
  • حصى الكلى
    تعد حصى الكلى إحدى مشاكل تضخم البروستاتا، نتيجة للتدفق المنخفض للبول وركوده في المثانة، ما يعطي بعض الوقت للبول للتبلور، وتشكل حصوات الكلى، مسببة الأعراض التالية:
  • البول الدموي.
  • ألم البطن.
  • احتباس البول نتيجة لانسداد مجرى البول بالحصوات.
  • التهابات المسالك البولية المتكررة.
  • الإصابة بأعراض التسمم.

دم في البول
البول الدموي، أو وجود دم في البول (بالإنجليزية: Hematuria) هو واحد من مضاعفات وأضرار تضخم البروستاتا المعروفة والشائعة، وتنتج هذه الحالة عن تلف الأوعية الدموية بسبب ضغط غدة البروستاتا المتضخمة على هذه الإحليل والمجرى الدموي، وتزداد احتمالية الإصابة بالبول الدموي عند القيام بنشاط البدني.

أيضًا، قد يكون الدم في البول ناتج عن إحدى مضاعفات تضخم البروستاتا الأخرى، مثل التهاب المسالك البولية، أو حصى الكلى.

الفشل الكلوي
ينتج عن انسداد المجرى البولي واحتباس البول واحد من أضرار تضخم البروستاتا، وهو الفشل الكلوي، والذي يقسم إلى نوعين:

فشل كلوي حاد (بالإنجليزية: Acute Kidney Disease).
فشل كلوي مزمن (بالإنجليزية: Chronic Kidney Disease or CKD)، وغالبًا ما يكون مرضى تضخم البروستاتا غير المعالج مصابين بهذا النوع من الفشل الكلوي. يرتبط هذا النوع أيضًا بالإصابة بالتهابات الكلى المتكررة، والتي تعد من مضاعفات تضخم البروستاتا.

Write a Reply or Comment