لعمل الجهاز البولي فهو بحاجة إلى التعاون مع الرئتين والجلد والأمعاء، وذلك للحفاظ على التوازن الكيميائي والماء في الجسم.
فالبالغين، يتخلصون من كمية تتراوح ما بين 800- 2,000 ملليتر بشكل يومي عند تناول الكمية الموصى بها من السوائل يوميا والتي تصل إلى 2 لتر وفقا لمعاهد الصحة الأميريكية National Institutes of Health. ولكن في بعض الحالات والتي يتم فيها تناول أنواع معينة من الأدوية مثل تلك التي تستخدم لعلاج ضغط الدم المرتفع، تتأثر كمية البول التي ينتجها هذا الشخص تبعاً لذلك، كما أن بعض أنواع المشروبات، أي تلك التي تحتوي على الكافيين تدر المزيد من البول كونها مدرة له.
يتكون الجهاز البولي من عدد من الأعضاء والتي تتمثل في:

  • الكلى: تقوم بإزالة اليوريا Urea من الدم عن طريق وحدات تصفية صغيرة تدعى الكليون Nephron. (تعرف على كيفية العناية بطفل مصاب بمرض الكلى)
  • الكيلون: كل واحدة منها تتكون من كرة مكونة من شعيرات دموية صغيرة تسمى الكبيبات Glomerulus بالإضافة إلى أنبوب صغير يدعى نبيب كلوي Renal tubule.
  • الحالبين: يصل طولهما إلى 20-25 سم وينتقل البول من الكلى عن طريقهما وصولاً إلى المثانة.
  • المثانة: يتم فيها تخزين البول إلى حين إرسال إشارات من الدماغ إلى المثانة تشير بضرورة تفريغها والتبول، عادة تستطيع المثانة تجميع نصف لتر من البول بشكل مريح لساعتين وحتى خمس ساعات تقريباً.
  • المصرة الشرجية Sphincters: وهي عبارة عن عضلات تغلق بشكل جيد حول عنق المثانة وصولاً إلى الإحليل لمنع تسرب البول.

الجهاز البولي ما بين الذكور والإناث

إن الفرق الوحيد في الجهاز البولي ما بين الذكور والإناث يكمن في طول الإحليل، فلدى الإناث يكون طول الإحليل ما بين 3.8- 5.1 سم، ويقع في المنطقة بين البظر Clitoris والمهبل. (اقرأ أكثر عن الإلتهابات المهبلية وطرق العلاج والوقاية)
أما بالنسبة للذكور، فيكون طول الإحليل حوالي 20 سم نظراً لأنه يصل إلى اخر القضيب، ويستخدم الإحليل من قبل الذكور للتخلص من البول والسائل المنوي خلال عملية القذف.

Write a Reply or Comment