سلس البول ، أو مشاكل فقد السيطرة الإرادية على إفراز البول، تتمثل في نزول البول بشكل غير إراديّ ومن دون سيطرة. وقد يحدث سلس البول عند السعال، الضحك، العطس أو ممارسة تمارين رياضية. وقد ينشأ شعور مفاجئ بالحاجة إلى الذهاب إلى المرحاض، لكن دون القدرة على تمالك النفس وضبط البول حتى الوصول إلى هناك. وتعتبر مشاكل التحكم بالمثانة البولية (Urinary bladder) ظاهرة منتشرة جدا، وخاصة لدى الناس البالغين في السن. وهذه الظاهرة لا تسبب، في غالب الحالات، أية مشاكل صحية صعبة، لكنها بالتأكيد محرجة وغير مريحة.

وقد تكون ظاهرة سلس البول عابرة وقصيرة المدى يعود سببها إلى التهاب في المسالك البولية، نتيجة لتناول دواء معين أو نتيجة لحالة من الإمساك (Constipation). والطريقة الأفضل لمعالجة السلس تتمثل في معالجة المسبب للظاهرة. هذا المقال، على أية حال، يتناول سلس البول المزمن.

اولاً :- تشخيص سلس البول
✋يوجه طبيب الأمراض النسائية (Gynecologist) للمرأة التي تعاني من سلس البول أسئلة تتعلق بعادات الشرب لديها، ماذا تعودت أن تشرب وبأية كميات؟ كما يسألها كم مرة في اليوم تتبول وبأية كميات؟ وما هي كميات البول التي تتسرب وعدد المرات؟
إن رصد هذه المعايير ومتابعتها على مدار ثلاثة – أربعة أيام قد يساعد في إعطاء معلومات أكثر دقة #للطبيب المعالج.
✋يقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي عام ويجري بعض الفحوصات البسيطة لتحديد المصاعب التي تواجهها المرأة في السيطرة على المثانة. وإذا ما تولد لدى الطبيب شك في أن السلس ناجم عن عدة مشاكل مجتمعة فقد يوصي بإجراء المزيد من الفحوصات الأخرى.
ثانياً :- الوقاية من سلس البول
تقوية عضلات قاع الحوض بواسطة إجراء “تمارين كيجل” قد تقلل من خطر الإصابة  بمشاكل_التحكم بالبول. ينبغي الإقلاع عن التدخين، إذا كانت هنالك مشكلة سلس بوليّ. فالتوقف عن التدخين يقلل من السعال، مما يساعد في تحسين مستوى التحكم بحالة سلس البول.
❇️بجانب هذا ينصح مركز الروضه_للمسالك البوليه بالقيام بفحص دينامكية التبول حيث يتوافر لديهم انسب الطرق واعلي مستوي من التكنولوجيا العلمية للقيام بهذه الفحض بدون الشعور باي الالم و في اقل وقت?‍⚕️ …

Write a Reply or Comment