العيوب الخلقية في المسالك البولية يُقصد بها المشكلات التي تُصيب الجنين أثناء تطوره وانقسام خلاياه في الشهور الأولى من الحمل مؤدية إلى تشوهات في أعضائه ومنها الأعضاء البولية التناسلية.

أنواع العيوب الخلقية في المسالك البولية

 عيوب الكلى
يوجد العديد من عيوب الكلى الخلقية التي يُولد بها المُصاب ومن أبرزها الآتي:

الكلية الواحدة
هذه الظاهرة أكثر انتشارًا لدى الذكور من الإناث، والسبب وراء حدوث هذا العيب هو حصول خلل خلال تكون الحالب (ureter).

الكلية المتعددة الكيسات (Autosomal dominant polycystic kidney)‏ 
الكلية متعددة الكيسات هي كلية تُعاني من كيسات صغيرة على شكل العنقود عليها، وهذا يؤدي إلى عدم قدرتها على أداء وظائفها الصحية.

غالبًا يكون هذا العيب في كلية واحدة فقط والأخرى سليمة، كما يجدر العلم أن 38% من الحالات يكون هذا العيب مصحوبًا بعيوب أخرى في المسالك البولية، مثل: الجريان الرجوعي.

بشكل عام يختفي هذا المرض تلقائيًا في ثلث الحالات، وفي ثلثها الآخر يخف بشكل ملحوظ، وفي ثلثها الأخير يبقى الأمر كما هو دون تغيير.

الكلية الحذوية (Horseshoe kidney)
هذه الحالة تتميز بأن الطرفين السفليين في الكليتين يكون ملتزقان مع بعضهما منذ الولادة بشكل يشبه حذوة الفرس، وفي 33% من الحالات يكون هذا التشوه مرتبطًا بوجود تشوهات أخرى في المسالك البولية.

الكلية المنتبذة (Ectopic kidney)
هذه الحالية يكون فيها الكلية موجودة في مكان غير مكانها الطبيعي، مثل: الحوض أو القفص الصدري، وتكون هذه الكلية سليمة من الناحية الأدائية لكنها بالمقابل أكثر عرضة للإصابة بالأذى.

مَوَهُ الكلية (Hydronephrosis)
هي حالة يحدث فيها اتساع في جهاز التجميع الكلوي، وفي غالبية الحالات يكون التوسع بسيط وغير كبير، ومن الممكن الاكتفاء بمتابعته ومراقبته فقط.

بالمقابل يوجد حالات يؤدي فيها هذا التوسع في التجمع الكلوي إلى تضيّق في مخرج حوض الكلية، والذي من شأنه أن يؤدي لخلل في عمل الكلية إذا لم يتم إصلاحه بعملية جراحية.