أعراض التبوّل الليلي
يتميز التبول الليلي بالأعراض الآتية:

  • الاستيقاظ المفرط أكثر من مرة واحدة من النوم خلال الليل بغرض التبول.
  • الصعوبات الحركية عند القيام بمهام سهلة نسبيًا.
  • قلة النوم.
  • صعوبة في الاستيقاظ في الصباح.
  • الآلام في أسفل البطن.
    أسباب وعوامل خطر التبوّل الليلي
    هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تُسبب التبول الليلي.

أسباب التبول الليلي
غالبًا يكون التبول الليلي ناجمًا عن تضخم في غدة البروستاتا، حيث تضغط الغدة على أنبوب تصريف البول، بحيث لا يتم إفراغ المثانة بشكل كامل عند التبول، فتزداد وتيرة الحاجة إلى إفراغ المثانة من البول، ومع ذلك قد تكون لهذه المشكلة أسباب أخرى عدة، مثل:

عدم انتظام إفراز هرمون فازوبريسين خلال الليل
هذه الظاهرة يُمكن أن تنتقل بالوراثة أو يتم اكتسابها في مرحلة متقدمة من العمر، حيث يقل إفراز الفازوبريسين مع تقدم السن، لذلك تزداد نسبة انتشار المرض عند كبار السن.

إفراط في إفراز الماء أو الأملاح بسبب فشل القلب الاحتقاني (CHF – Congestive heart failure)
فشل القلب يعني أن القلب لا يستطيع ضخ جميع السوائل أو الدم بشكل فعّال، نتيجة لذلك تبقى بعض السوائل في الجسم تتركز بالأساس في الفراغ بين الخلايا في الرجلين.

فتُسبب هذه السوائل تكون الوذمات (Edema)، ويختفي التورم في الصباح؛ لأن السوائل تعود في وضعية الاستلقاء إلى القلب وإلى الكليتين في نهاية المطاف.

الفشل الكلوي (Renal failure) وانقطاع النفس أثناء النوم (Sleep Apnea)
حيث تُسبب اضطرابًا في تصريف الدم من الرجلين، نتيجة لذلك يتراكم السائل في الفراغ بين الخلايا كما في حالة فشل القلب.

عند الاستلقاء في الليل تتسرب السوائل إلى الأوردة التي في الرجلين وتصل في نهاية المطاف إلى الكليتين اللتين تنتجان كمية أكبر من البول.

النقص في هرمون الأستروجين (Estrogen) لدى النساء
​يُمكن أن يُسبب ذلك خللًا في عمل الجهاز البولي، ويؤدي إلى زيادة التبول الليلي كما هو الحال بالنسبة إلى فرط نشاط المثانة (Overactive Bladder).

عوامل الخطر
من أهم العوامل التي تزيد من الإصابة بالتبول الليلي:

التقدم بالعمر، إذ إن احتمال الإصابة بهذه الظاهرة تزداد مع تقدم العمر، وانتشار هذه الظاهرة يتراوح بين 16% – 40% لدى الذين تتراوح أعمارهم بين 40 – 45 سنة، وبين 50% – 90% لدى الذين تبلغ أعمارهم 80 سنة وما فوق.
الأمراض المزمنة، مثل:
السكري.
أمراض القلب.
التهاب الأمعاء.
التهاب المثانة الجرثومي.