إن لم تكوني قد مررتِ بهذه التجربة سابقاً، فلا بدّ أنكِ سمعتِ عنها، أو تفكرين فيها، فمشكلة السلس البولي أو فقدان السيطرة على المثانة أثناء الحمل هي مشكلة تعاني منها كثير من السيدات، خاصة في مراحل الحمل المتقدمة، وقد ينتج عنها الكثير من المواقف المحرجة، أو قد تعيق القيام ببعض الأنشطة، ولكن يمكن التأقلم معه بتطبيق خطوات بسيطة.

يمكن أن تفسّر العوامل التالية إصابة أكثر من 40% من السيدات الحوامل بالسلس البولي بدرجات متفاوتة، مما يوضح العلاقة بين هذه الحالة المزعجة وبين الحمل:

ضغط الجنين على المثانة، فالرحم يقع تماماً خلف المثانة، ونمو الجنين بشكل تدريجي يؤدي لضغط الرحم على المثانة مما يزيد صعوبة السيطرة على البول.
فرط نشاط المثانة أثناء الحمل، وهو أمر طبيعي، ولكن عندما يصبح أكثر من المعتاد يمكن أن يؤدي لتشنّجات في المثانة، مما ينتج عنه فقدان السيطرة على البول أحياناً.
التغييرات التي تطرأ على الجسم والهرمونات خلال الحمل قد تؤدي إلى إضعاف عضلات قاع الحوض التي تدعم المثانة، مما يعني أن القدرة على التحكم بالمثانة يمكن أن تتراجع.

نصائح للتأقلم مع سلس البول أثناء الحمل
فيما يلي بعض النصائح البسيطة التي ستساعدكِ في التغلب على الرغبة الملحّة للتبوّل، أو خروج البول بشكل لا إرادي، وذلك لتشعري بالراحة والثقة وتتمكني من الحركة والنوم دون أي خوف من البلل المفاجئ.

·  استخدمي منتجات تساعد على امتصاص التسريب، فهي ضرورية لبقاء المنطقة جافة، ومنع اتساخ الملابس والفراش، ننصحكِ بتجربة فوط تينا ليدي نورمال، التي تمتص التسربات والروائح والرطوبة بسرعة فائقة.

تجنبي الأطعمة الحمضية، والأطعمة ذات المذاق الحار، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين، لأنها يمكن أن تزيد من كمية البول الذي سيحتاج الجسم للتخلص منه.
اتبعي نمط حياة صحي، يشمل الالتزام بنظام غذائي صحي، وممارسة بعض التمارين البسيطة والآمنة مثل تمارين تقوية المثانة وعضلات قاع الحوض أو تمارين كيجل.

  هل يمكن حدوث سلس البول بعد الولادة أيضاً؟
نعم، فهو من المشكلات الشائعة بعد الولادة الطبيعية تحديداً، سواء بفترة قصيرة أو في وقت لاحق، لأن الولادة تعدّ عملية مرهقة وتبذل فيها الأم جهداً كبيراً، ويمكن أن ينتج عنها فيما بعد حالة تسمى تدلّي عضلات الحوض، وكذلك ضعف في الأعصاب التي تتحكم بالمثانة وتساعد على حبس البول ومنع خروجه لا إرادياً.لكن ذلك لا يدعو للقلق، فيمكنكِ استشارة الطبيب ليخبركِ إن كنتِ بحاجة لاتباع خطة علاجية معينة، ويمكنكِ أيضاً أن تطبقي النصائح السابقة لتخفيف الأعراض، ولتكوني بأمان لا تترددي بشراء فوط تينا ليدي نورمال أو إحدى منتجات تينا ليدي الأخرى المخصصة لامتصاص البلل، فجميعها منتجات مصنوعة من مواد قطنية ناعمة تسمح بدخول الهواء ودورانه، لتبقى البشرة صحية وجافة، كما أنها مصممة لتناسب طبيعة الجسد وانحنائاته وتساعدكِ على الحركة بحريّة ومرونة.

أضف تعليقك