أسباب التهاب البروستاتا باختلاف نوعه.

  • فعادةً ما ينتج التهاب البروستاتا البكتيري الحاد عن أنواع شائعة من البكتيريا. وربما تكون العدوى قد انتقلت من أجزاء أخرى من الجهاز البولي أو التناسلي.
  • بينما يحدث التهاب البروستاتا البكتيري المزمن عمومًا لنفس سبب حدوث التهاب البروستاتا البكتيري الحاد. وقد يحدث نتيجة لعدم استمرار علاج العدوى الحادة لمدة كافية أو فشله في القضاء على جميع البكتيريا.
  • أما التهاب البروستاتا المزمن/متلازمة آلام الحوض المزمنة فهو نوع غير مفهوم جيدًا. ولكن تشير الأبحاث إلى أن هناك عدد من العوامل قد تؤدي معًا دورًا فيه. وتشمل تلك العوامل التعرض للعدوى سابقًا، أو خلل الجهاز العصبي، أو خلل الجهاز المناعي، أو الضغط النفسي، أو اضطراب النشاط الهرموني.
  • وأخيرًا التهاب البروستاتا عديم الأعراض، وهو نوع يحدث دون سبب معروف، وغالبًا لا يظهر إلا أثناء فحص متعلق بحالات طبية أخرى، ولا يُعالج.

عوامل الخطر

من العوامل المسببة لالتهاب البروستاتا:

  • سن الشباب أو منتصف العمر
  • الإصابة السابقة بالتهاب البروستاتا
  • الإصابة بعدوى في المسالك البولية أو الجهاز التناسلي
  • الإصابة بعدوى فيروس نقص المناعة البشري أو الإيدز
  • استخدام أنبوب منغرس في الإحليل لإخراج البول من المثانة (القسطرة البولية)
  • أخذ عينات من نسيج البروستاتا (خزعة) للتشخيص

تشمل عوامل الخطر الأخرى لالتهاب البروستاتا المزمن/متلازمة آلام الحوض المزمنة:

  • الضغوط النفسية
  • تلف الأعصاب في منطقة الحوض نتيجة جراحة أو إصابة جسدية

المضاعفات

يمكن أن تشمل مضاعفات التهاب البروستاتا الحاد والمزمن ما يلي:

  • عدوى بكتيرية تصيب الدم (تجرثم الدم)
  • التهاب الأنبوب الملتف المتصل بالجزء الخلفي من الخصية (التهاب البربخ)
  • وجود كيس ممتلئ بالصديد في البروستاتا (خراج بروستاتيّ)
  • عدوى تمتد إلى عظم الحوض العلوي أو أسفل العمود الفقري

قد تشمل مضاعفات التهاب البروستاتا المزمن/متلازمة آلام الحوض المزمنة ما يلي:

  • القلق أو الاكتئاب
  • الخلل الوظيفي
  •  قد تسبب العقم

أضف تعليقك