فوائد الخيار للجسم

ما هي فوائد أكل الخيار 1. تعزيز صحة الفم إحدى فوائد أكل الخيار المحتملة أنه قد يساعدك على تحسين صحتك الفموية، إذ يحتوي الخيار على: منسوب جيد من فيتامين ج ومن الماء، وهذه المواد قد تساعد على دعم الصحة الفموية وحماية الفم من الجفاف. منسوب جيد من الألياف، والتي قد تساعد على تقشير الأوساخ من على الأسنان، بالإضافة لتعزيز إنتاج اللعاب. مركبات قد تساعد على تهدئة الحرارة أو الحرقة في المعدة، وبالتالي حماية الفم من المشكلات المرتبطة بمشكلات المعدة. مركبات نباتية خاصة قد تقاوم نمو بعض أنواع البكتيريا في الفم. هذه أبرز المشكلات الفموية التي يمكن للخيار أن يساعد على مقاومتها: رائحة الفم الكريهة، والتسوس، وضعف اللثة، وتقيح اللثة. 2. فقدان الزائد من الوزن إحدى فوائد أكل الخيار بانتظام أنه قد يساعدك على خسارة الوزن الزائد، إذ: يحتوي الخيار على كمية قليلة من السعرات مقابل قيمة غذائية مرتفعة، فالخيار غني بالفيتامينات والمعادن. يعد الخيار أحد أنواع الخضراوات الغنية بالماء، إذ يشكل الماء قرابة 96% من تركيبة الخيار، وهذه التركيبة الفريدة قد تحفز خسارة الوزن. يعد الخيار أحد الخضراوات الغنية بالألياف، لذا قد يساعد تناوله على تحفيز شعورك بالشبع لفترة أطول. بإمكانك تناول الخيار في وجباتك الرئيسة لتقليل كمية السعرات في حميتك عمومًا، كما يمكنك الاستعانة بالخيار كبديل عن الوجبات الخفيفة الضارة الغنية بالسعرات. 3. خفض ضغط الدم ودعم القلب تحتوي ثمار الخيار الخضراء على القليل من الصوديوم، بينما وفي المقابل تعد غنية بمجموعة من المغذيات التي قد تحسن صحة قلبك وشرايينك، مثل: مضادات الأكسدة، والألياف، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والكوكوربيتاسينات (Cucurbitacins). وهذه التركيبة الطبيعية الغنية للخيار قد تساعد على: الحفاظ على صحة قلبك. تنظيم ضغط الدم، ومقاومة ارتفاع ضغط الدم. تحسين مستويات الكولسترول. خفض فرص الإصابة بالتصلب العصيدي. كما قد يمتلك الخيار خواص طبيعية مدرة للبول تعزى لمحتواه الوفير من الماء والبوتاسيوم، مما قد يجعله مفيدًا تحديدًا لتنظيم الضغط. 4. فوائد رائعة للبشرة وللأظافر قد يعود أكل الخيار أو استخدامه الموضعي بفوائد عديدة على البشرة والأظافر، فالخيار غني بمغذيات هامة للبشرة وللأظافر، مثل: البوتاسيوم، وفيتامين هـ، ومضادات التهاب طبيعية، وسيليكا، وماء. لذا قد يساعد الخيار على: تفتيح البشرة والتخلص من الاسمرار الذي سببته أشعة الشمس، وتنقية البشرة من بعض الشوائب التي قد تخل بجمالها. فتح مسامات البشرة المغلقة وتنظيفها من الأوساخ والملوثات. تهدئة البشرة المتهيجة والمصابة بحروق الشمس. تحسين مظهر البشرة في محيط العيون، من خلال تخفيف حدة: الهالات السوداء، والتورم. تخفيف حدة العديد من علامات شيخوخة البشرة، مثل: التجاعيد الجلدية، والخطوط الرفيعة. تقوية الأظافر ومقاومة ترققها وضعفها. ترطيب أنسجة البشرة بطريقة طبيعية. تخفيف حدة بعض الأمراض الجلدية، مثل: الأكزيما، وحب الشباب، والصدفية. 5. تنظيم سكر الدم من فوائد أكل الخيار المحتملة أنه قد يساعد على إبقاء سكر الدم مستقرًا، ومقاومة ارتفاع سكر الدم. وتعزى فوائد الخيار المتعلقة بسكر الدم للعوامل الآتية: امتلاك الخيار لمؤشر غلايسيمي منخفض، أي أن تناوله لن يحفز حصول رفعات في سكر الدم. غنى الخيار بمضادات الأكسدة، مما قد يجعله غذاًء جيدًا لمقاومة الإجهاد التأكسدي والذي قد يؤثر سلبًا على سكر الدم. غنى الخيار بالألياف والمياه، والتي قد تساعد على: كبح الشهية، والوقاية من الجفاف. احتواء ثمار الخيار على هرمون قد يساعد على دعم عمليات إنتاج الأنسولين في الجسم. ونظرًا لقدرة الخيار المحتملة على إبقاء سكر الدم تحت السيطرة، يمكن لتناوله أن يساعد على الحفاظ على صحة مرضى السكري، أو تقليل فرص الإصابة بالسكري من الأصل.  

ما هو هرمون الفاسوبريسين و ما علاقة بالماء ؟

ما هو هرمون الفاسوبريسين و ما علاقة بالماء ؟ الحفاظ على توازُن الماء يوفر التفاعل بين الغُدَّة النُّخامِيَّة والكليتين آلية أخرى لذلك. فعندما ينخفض مخزون الجسم من الماء، تقوم الغُدَّة النُّخامِيَّة بإفراز هرمون الفاسوبريسين في مجرى الدم (يُسمى أيضًا الهرمون المضاد للإدرار). يقوم هرمون فاسوبريسين بتحفيز الكلى على الحفاظ على المياه والتقليل من طرح البول . هرمون ببتيدي ( صنف من الببتيدات ” مبلمرات تتكوّن من ارتباط الاحماض الامينيّة بروابط ببتيديّة ” التي تُفرز في مجرى الدم ولها وظيفة تتعلق بالغدد الصمّاء ) يتحكّم في اعادة امتصاص العديد من الجزيئات في انيبيبات الكلية لتأثيره على نفاذيّة الأنسجة في هذه الانابيب. يلعب هذا الهرمون دوراً مهماً في عمليّة الاستتباب ” النزعة لتحقيق التوازن أو الاستقرار في الظروف الفيسيولوجيّة الطبيعيّة في جسم الانسان ” كما يؤثر في تنظيم مستوى كلٍ من الماء , الغلوكوز والاملاح . يُشتق هذا الهرمون من سلف طليعة الهرمون ” بروتين مصدري لواحد أو اكثر من الهرمونات التي تعد بشكل اخر مصدراً للهرمونات الببتيديّة ” ويتم انتاجه عادةً في غدة تحت المهاد ويُخزن في الأوعية الدمويّة للغدة النخاميّة الخلفيّة . يُخزن معظم الهرمون في النخاميّة الخلفيّة ليُفرز لاحقاً في مجرى الدم وجزء قليل منه يُفرز بشكل مباشر للدم . من أهم الوظائف الفيسيولوجيّة للفاسوبريسين تنظيم عمليّة المحافظة على مستوى الماء في جسم الانسان , حيث يُفرز عند تعرض الجسم لحالة جفاف ويؤثر في الكليتين بحيث تحافظان على الماء وبالتالي يزداد تركيز البول الناتج عن عملية الفلترة ويقل حجمه في الوقت ذاته . وفي تراكيزه العالية نسبيّاً يزيد من ضغط الدم بتحفيزه لتضيُق الأوعية الدموية , كما يظهر للفاسوبريسين تأثيراً على الدماغ كما سيُوضح لاحقاً . يؤثر الفاسوبريسين على الكليتين بثلاث طرق مختلفة ومن شأنها جميعها أن تزيد من أسمولاليّة البول ” زيادة تركيز المواد المذابة به كمحلول نسبة الى المُذيب وهو الماء ” وتُقلل من افراغ الماء خارج الجسم . فالتأثير الأول يتمثل بزيادة نفاذيّة الماء في خلايا الانبوب الجامع في الكلية مما يسمح باعادة امتصاص الماء وطرح كميّة قليلة من البول وذات تركيز عالٍ . تحدث هذه العملية عن طريق غرز القنوات المائيّة المعروفة بالأكوابورين ” البروتين المنغرس في الغشاء الخلوي والتي تُنظم عملية تدفق الماء عن طريق احداث ثقوب في أغشية الخلايا الحيويّة ” في سطح الغشاء البلازمي المواجه لتجويف الخلايا الظهريّة للانبوب الجامع , وتسمح هذه البروتينات للماء بالخروج من الوحدة الكلويّة المعروفة بلكليون (النيفرون) مما يزيد من حجم الماء المُعاد امتصاصه من البول المتشكل ليعود الى مجرى الدم . كما يلعب الفاسوبريسين دوراً في زيادة نفاذيّة الجزء الُلبي الداخلي للانبوب الجامع لليوريا ” مركب عضوي ذو أهميّة في العمليات الايضيّة للمواد التي تحتوي على النيتروجين في الجسم وبالتالي فهي المادة الرئيسيّة التي تحتوي على النيتروجين في البول ” حيث يزداد اعادة امتصاص اليوريا لتُطرح في الأنسجة الخلاليّة الُلبيّة المُحيطة بعروة هنلي” جزء من الوحدة الكلويّة المسؤول عن تشكيل انحدار في تركيز الايونات في لب الكليتين عن طريق استخدام مضخات للصوديوم مما يزيد حيث يوجِد منطقة ذات تركيز عالً من الصوديوم وبالتالي فانالماء يتدفق من خلال الاكوابورين خارج الانبوب الجامع , مما يزيد من تركيز البول المكوّن ” . اما الوسيلة الاخيرة للفاسوبريسين فتتمثل بتحفيز اعادة امتصاص كلاً من الصوديوم والكلورايد عن طريق زيادة فعاليّة الناقل المشترك لكلٍ من الصوديوم , البوتاسيوم والكلور . اما فيما يتعلق بتأثيرالهرمون على النظام القلبي الوعائي فيعمل على زيادة مقاومة الأوعية الدموية وبالتالي زيادة ضغط الدم الشرياني , يظهر هذا التأثير بشكل طفيف عند الاشخاص الأصحاء الا ان هذه الميكانيكيّة تُعد مهمة جداً لاعادة ضغط الدم الى وضعه الطبيعي وخاصة في حال تعرض الجسم لانخفاض في حجم الدم الناتج عن نزيف حاد . وفي مجال الجهاز العصبي المركزي يلعب الفاسوبريسين دوراً مهماً في مجال تكوين الذاكرة والتي تشمل الانعكاسات المؤجلة , تكوّن الصورة اضافةً الى الذاكرة بنوعيها طويل وقصير المدى , الا ان ميكانيكيّة العمل ما تزال مجهولة الى الان . يُستخدم الفاسوبريسين الصناعي كمنشط لذهن . يُفرز الفاسوبريسين من الغدة النخاميّة الخلفيّة كاستجابة لنقص في حجم بلازما الدم ( بواسطة مستقبلات الضغط في الأوردة والشرايين) ,زيادة اسمولاليّة البلازما ” زيادة تركيز المواد الذائبة بها ” بواسطة المستقبلات الاسموزيّة في غدة تحت المهاد . يُعد ارتفاع اسمولاليّة بلازما الدم أحد محفزات افراز الفاسوبريسين الذي يتم الكشف عنه في الدم والذي يُعد مصدره الرئيسي الغدة النخاميّة الخلفيّة ولكن في بعض الحالات يكون مصدره الاورام المُفرزة للفاسوبريسين . يؤدي نقص افراز الفاسوبريسين أو نقص حساسيّة الكليتين له للاصابة بالبوالة التفهة ( الحالة الصحيّة التي يشعر المُصاب بها بالعطش الدائم وطرح زائد للبول وبشكله المُخفف نظراً لعدم قدرة الكلى على اعادة امتصاص الماء واعادته لمجرى الدم ) كما أن نقصه يؤدي الى الاصابى بما يُدعى فرط صوديوم الدم ( اضطراب في املاح الدم ناتج عن خلل في الماء الحر في الجسم وليس لفرط ترميز الصوديوم في الدم ) وأخيراً يتسبب نقص الهرمون في البوال ( تكرارالتبوّل ) وزيادة الاحساس بالعطش . تُستخدم المركبات الصناعيّة للفاسوبريسين لعلاج العديد من الاضطرابات الصحيّة كالنزيف و تبوّل الاطفال في فراشهم .

ما هي أسباب وعوامل خطر سرطان الكلى

أسباب وعوامل خطر سرطان الكلى قد يزيد التدخين وتناول بعض أنواع الأدوية المسكنة للأوجاع بطريقة غير سليمة من خطر الإصابة بمرض سرطان الكلى. وتشمل عوامل الخطر: التدخين الاستهلاك غير السليم، ولفترة طويلة، لأنواع معينة من مسكنات الأوجاع التي تباع بدون وصفة طبية متلازمات جينية معينة مثل: متلازمة فون هيبل لينداو (Von Hippel – Lindau syndrome) أو حمل الجين المسؤول عن سرطان الكلى من نوع سرطانة الخلايا الكلوية الحُلَيميّة (Papillary renal cell carcinoma).  تشخيص سرطان الكلى من أجل اكتشاف سرطان الكلى وتحديد موقعه الدقيق، يتم إجراء فحوصات خاصة لجوف البطن: فحص جسدي شامل وفحص التاريخ الطبي للمريض فحوصات كيمياء الدم (Blood chemistry) فحوصات بول اختبار وظيفة الكبد (Liver function test) تصوير الحوض، من خلال إجراء في داخل الوريد تصوير فائق الصوت (بالموجات فوق الصوتية – Ultrasound) تصوير مقطعي محوسب (Computed Tomography – CT) تصوير بالرنين المغناطيسي (Magnetic resonance imaging – MRI) الخزعة (Biopsy) علاج سرطان الكلى هناك عدة عوامل قد تؤثر على تقييم احتمالات الشفاء من سرطان الكلى وعلى اختيار بدائل علاج سرطان الكلى. يتعلق تقييم احتمالات الشفاء واختيار بدائل علاج سرطان الكلى المتاحة بما يلي، بشكل خاص وأساسي: المرحلة التي وصل إليها مرض سرطان الكلى سن المريض ووضعه الصحي العام

علاج التهاب المسالك البولية عند الأطفال

يتم العلاج ببعض المضادات الحيوية التي يحدد نوعيتها وجرعتها الطبيب حسب عمر الطفل والحالة. وغالبًا ما يتم تقديم المضادات الحيوية للرضع عن حريق الحقن في الوريد، بينما يمكن إعطاء الرضع الأكبر عمرًا المضادات في صورة سائلة أو قطرات، أو حبوب للأطفال الأكبر عمرًأ. يتناول الصغير المضادات الحيوية لمدة ما بين أسبوع إلى 10 أيام مع ضرورة الالتزام بكامل الكورس الذي وصفه الطبيب، وغالبًا ما يستجيب جسم الطفل حسب الحالة خلال 24-48 ساعة. ويجب استمرار المتابعة للتأكد من زوال الأمر تمامًا. مضاعفات التهاب المسالك البولية عند الأطفال الإنتان وهو انتشار الجراثيم داخل المسالك البولية كلها أو انتقاله لعضو آخر ما يجعل الالتهاب حادًا. تجرثم الدم وهو ما يعني انتشار الجراثيم في الدم. حدوث التهابات أو تقرحات في الكليتين. فشل كلوي مزمن. كيفية الوقاية من التهاب المسالك البولية عند الأطفال احرصي على ختان طفلكِ الذكر، لتفادي حدوث التهاب البول. احرصي على النظافة بشكل دقيق جدًا، خاصة في منطقة الشرج وعدم انتقال الجراثيم إلى فتحة البول. احرصي على نظافة الملابس الداخلية وتغييرها باستمرار. اختاري أنواع حفاظات جيدة وقومي بتغييرها أولًا بأول انتقي الملابس القطنية، ولتكن واسعة بعض الشيء إن كان في عمر أكبر من عمر الحفاضات. تقديم السوائل للطفل خاصة بعد انتهاء عمر الرضاعة وخاصة الماء. تجنب تقديم الكثير من الأملاح والأطعمة شديدة الملوحة. الانتباه لأعراض التهاب المسالك البولية فور ظهورها والعرض على الطبيب. تقديم العلاج المناسب بشكل دقيق واستمرار المتابعة مع الطبيب لفترة للتأكد من زوال المرض تمامًا.   مركز الروضة للمسالك البولية و تفتيت الحصوات ? للحجز والاستعلام يرجي التواصل معنا 😕 التواصل بمركز الروضة هاتفيأ :01223477727 -01128485351- 0225317329 .? عنوان مركز الروضة : 34 شارع الأخشيد – أمام مستشفى الزهيري – منيل الروضة – القاهرة.مواعيد العمل بمركز الروضة : طوال أيام الاسبوع ماعدا الجمعة (9 صباحأ : 5 مساءأ ) . https://alrawdaurology.com/

انتبه لصحوات الكلي

أعراض حصوة الكلى قد لا يعاني المصاب بحصوة الكلى من أيّة أعراض، إلى حين بدء هذه الحصوة بالتحرك داخل الكلى، أو انتقالها عبر الحالب، عندها يبدأ المريض بالمعاناة من الأعراض الآتية: الشعور بالألم الشديد في الجانب والظهر؛ أسفل أضلاع الصدر. انتشار الألم إلى منطقة البطن وأصل الفخذ، بالإضافة إلى تذبذب حدّة الألم، بحيث يظهر على شكل موجاتٍ من الألم. الألم أثناء التبوّل. تغير لون البول إلى الوردي، أو الأحمر، أو البني. عكورة البول، أو انبعاث رائحة كريهة له. التقيؤ والغثيان. الشعور بالحاجة إلى التبوّل بشكلٍ مستمر. كثرة التبوّل. المعاناة من الحمّى والقشعريرة، وذلك في حال وجود العدوى. التبوّل كمياتٍ قليلة. مراجعة الطبيب يُنصح بطلب استشارة طبية فورية في حال المعاناة من الأعراض الآتية: الألمٍ الشديدٍ الذي يُعيق اتخاذ وضعٍ مريحٍ أو حتى الجلوس. الألمٍ المصحوب بالغثيان والتقيؤ. الألم المصحوب بالحمّى والقشعريرة. ظهور دمٍ في البول. صعوبة في إخراج البول. عوامل خطر الإصابة بحصوة الكلى من عوامل خطر الإصابة بحصى الكلى ما يأتي: تزداد نسبة إصابة الرجال بحصى الكلى مقارنةً بالنساء. تزداد احتمالية الإصابة بحصى الكلى لدى الأشخاص ذوو البشرة الأبيض من أصول غير لاتينية. الإصابة السابقة بحصى الكلى تزيد من احتمالية الإصابة بها مرّة أخرى. وجود تاريخ عائلي للإصابة بحصى الكلى. عدم شرب كميات كافية من الماء. اتباع نظام غذائي غني بالبروتينات، أو السكريات، أو الصوديوم. المعاناة من السمنة أو الوزن زائد. الخضوع لجراحة المجازة المَعِدِيّة (بالإنجليزية: Gastric bypass surgery)، أو جراحة أخرى في الأمعاء. الإصابة بداء الكلى المتعددة الكيسات (بالإنجليزية: Polycystic kidney disease)، أو أيّ مرض آخر من أمراض تكيّس الكلى. الإصابة بحالات طبية تؤدي إلى انتفاخ أو تهيّج الأمعاء أو المفاصل. الإصابة بحالات طبية تؤدي إلى زيادة محتوى البول من الكالسيوم، أو الأكسالات، أو حمض اليوريك، أو السستين. استخدام بعض أنواع الأدوية، مثل: مدرات البول (بالإنجليزية: Diuretics)، أو مضادات الحموضة التي تحتوي على الكالسيوم.