ما هي الأسباب وراء التبول اللاإرادي الليلي عند الاطفال

يعرف التبول اللاإرادي عند الاطفال على أنه تسرب البول العفوى والمتكرر أثناء النوم عند الأطفال من سن الخامسة وما فوق (مرتين على الاقل في الأسبوع لمدة لا تقل عن 3 أشهر متتالية). ويصاب الأولاد به 3 مرات أكثر من البنات، كما يتمّ تشخيصه بسلس البول الثانوي عند عودة التبول اللاإرادي لديه بعد فترة ستة أشهر من الليالي الجافة. – ما هي الأسباب وراء التبول اللاإرادي الليلي عند الاطفال ؟ الأسباب وراء حالة التبول اللاإرادي الليلي مُتعددة، وهي كالتالي: الاعتبارات الجينية: تبلغ نسبة خطر الإصابة بالتبول اللاإرادي للطفل من 44٪ إلى 77٪ في حال كان أحد الوالدين أو كليهما يُعانون من سلس البول الليلي في طفولتهم. صِغر حجم المثانة: قد يكون السبب وراء حالة التبول اللاإرادي عند بعض الأطفال هي صغر حجم المثانة بالنسبة لهم. الإفراط في إنتاج البول الليلي: يفرز الدماغ هرمون في الليل يُسمّى فاسوبريسين، يُقلل هذا الهرمون من كمية البول التي تقوم الكلى بإفرازها وقت النوم، ما قد يحدُث أن هذا الهرمون يتم إفرازه بكمية قليلة في بعض الحالات أثناء النوم، وبالتالي تُفرز الكلى كمية كبيرة من البول أثناء النوم. الإمساك: إذا كان الطفل لديه الكثير من البراز في مستقيمه، فإنه قد يُسبب ضغط على المثانة، وهذا يمكن أن يُربك الإشارات العصبية التي تذهب من المثانة إلى الدماغ مُتسببة في حالة سلس البول. الإمساك الحاد قد يقلل أيضًا من حجم المثانة لتخزين البول بالضغط عليها وبالتالي يُقلل من تفريغها عند تبول الطفل. العوامل النفسية: قد يحدُث عند الأطفال سلس البول الثانوي بسبب بعض المواقف التي لها أثر نفسي سلبي على الطفل مثل : قدوم مولود جديد في الأسرة، انفصال الأبوين، تعرض الطفل للضرب أو التحرش، أو وفاة أحد أفراد الأسرة. أسباب أُخرى : قد تحصل حالات التبول اللاإرادي الليلي في حالات توقف التنفس أثناء النوم المصاحبة للسمنة، الإصابة بأمراض الخلايا المنجلية، الإصابة بالتهابات المسالك البولية، الإصابة بالسكري، أو المشاكل العصبية. #مع_مركز_الروضه_دائما_اصحاء  

تحصي البول و أنواعه

هل سمعت من قبل عن تحصى البول ؟ تحصٍّ بولي أو تحصٍّ كلوي أو تحصي الكلية هو مصطلح يستخدم لوصف عملية تكوين الحصوات في المسالك البولية، وهذا الحصوات هي رواسب وكتل صلبة متكونة من المعادن والأملاح، وقد تسبب ألمًا أو نزيفًا أو عدوى أو انسدادًا في تدفق البول. ويبدأ التحصٍّ البولي في التكوّن في الكلى، ثم تكبر هذه الحصوات في الحالب أو المثانة، واعتمادًا على مكان وجود الحصى يمكن أن يطلق على هذه الحالة اسم حصى الكلى أو حصى الحالب أو حصى المثانة. يتم تشكّل الحصى عندما يكون البول مُركزًّا، مما يسمح للمعادن بالتبلور والالتصاق ببعضها البعض. والجدير بالذكر أن التحصي البولي هو حالة صحية شائعة، وتشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى 10% من الناس سوف يصابون بحصوات الكلى خلال حياتهم، على الرغم من أن بعض الأفراد لا يعانون من الأعراض، وفي كل عام يتم إدخال شخص واحد من كل 1000 شخص إلى المستشفى بسبب تحصٍّ بولي. ويعد الرجال أكثر عرضة للإصابة بتحصٍّ بولي من النساء بحوالي 3 مرات، كما أن الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 – 40 عامًا هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالحصوات. أنواع التحصي البولي تساعد معرفة نوع حصوات البول في تحديد سببها وكيفية تقليل خطر الإصابة بها، لذا حاول الاحتفاظ بحصوات الكلى إذا خرجت إحداها من جسمك بحيث يمكنك إحضارها إلى طبيبك لتحليلها. وتشمل أنواع حصوات الكلى ما يأتي: 1. حصوات الكالسيوم معظم حصوات الكلى هي من هذا النوع وعادة ما تكون على شكل أكسالات الكالسيوم والأوكسالات (Oxalate)، وهو مادة يصنعها الكبد بشكل يومي أو يتم امتصاصها من الغذاء، مثل: الفواكه، والخضروات، والمكسرات، والشوكولاتة، كما قد تظهر حصوات الكالسيوم أيضًا على شكل فوسفات الكالسيوم. 2. حصوات الستروفيت (Struvite stones) تتشكل حصوات الستروفيت استجابةً لعدوى المسالك البولية، وقد تكبر هذه الحصوات بسرعة وتصبح كبيرة جدًا، وأحيانًا يرافقها أعراض قليلة. 3. حصوات حمض اليوريك (Uric acid) يمكن أن تتكون حصوات حمض اليوريك في الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو متلازمة التمثيل الغذائي أو الجفاف أو نتيجة وجود بعض العوامل الوراثية. 4. حصوات السيستين (Cystine stones) تتشكل هذه الحصوات عند الأشخاص الذين يعانون من اضطراب وراثي يسمى بيلة ​​السيستينية (Cystinuria) التي تجعل الكلى تفرز الكثير من حمض أميني معين.

أضرار المسكنات علي الصحه

أضرار المسكنات علي الصحه تتعدد الحالات الصحية التي تسبب الألم الذي يتراوح من خفيف إلى متوسط أو شديد، والتي تستدعي استخدام مسكنات الألم التي تباع بدون وصفة طبية أو تلك التي تحتاج إلى وصفة طبية. ومن أجل تجنب أي مضاعفات وآثار غير مرغوبة يجب استخدام مسكنات الألم بالجرعة اليومية المحددة وللمدة المحددة التي لا تتجاوز بضعة أيام. ويعتمد تأثير مسكنات الألم على نوع وشدة الألم وجرعة مسكن الألم المستخدمة مع العلم أن سوء استخدام الادوية يحولها إلى سموم، وإن الإكثار من تناول مسكنات الألم على اختلاف أنواعها قد يؤدي إلى العديد من الأضرار، منها: عسر الهضم. آلام في المعدة. التهاب المعدة. قرحة في الجهاز الهضمي. نزيف في أحد أجزاء الجهاز الهضمي. زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية خاصة عند تناول مسكنات الألم التي تنتمي إلى عائلة مضادات الالتهاب غير الستيرويدية. الغثيان والتقيؤ. الدوخة والتعب العام. حصول اضطرابات في الكلى أو في الكبد. حصول نزيف في أي جزء من الجسم. #مع_مركز_الروضه_دائما_اصحاء

مشكله صحية تصبح أكثر شيوعًا مع التقدم في العمر عند الر جال

يحصل تضخم البروستاتا الحميد نتيجة للتقدم في السن، وهي ظاهرة شائعة لدى الرجال. عندما يتقدم الرجل في السن تمر البروستاتا في مرحلتين من النمو، المرحلة الأولى تحصل في بداية سن المراهقة عندما تضاعف البروستاتا حجمها، وفي سن 25 سنة تبدأ البروستاتا بالنمو من جديد، وهذا النمو يُؤدي في بعض الأحيان بعد عدة سنوات إلى تضخم البروستاتا الحميد. مشكله صحية تصبح أكثر شيوعًا مع التقدم في العمر وهي تضخم البروستاتا الحميد (BPH) مشكلة ويُطلق عليها أيضًا البروستاتا المتضخمة. البروستاتا غدة صغيرة تساعد على تكوين السائل المنوي. وتوجد تحت المثانة مباشرةً، وغالبًا ما يزداد حجمها كلما تقدم بك العمر. يمكن أن يؤدي تضخم البروستاتا إلى أعراض قد تزعجك، مثل إعاقة تدفق البول خارجًا من المثانة. وقد يسبب مشكلات في المثانة أو الجهاز البولي أو الكلى. يمكن للعديد من العلاجات المساعدة في علاج تضخم البروستاتا الحميد. وتشمل هذه العلاجات الأدوية والجراحة والإجراءات الأخرى. يمكن أن يساعدك الطبيب على اختيار أحد تلك الخيارات العلاجية. ويعتمد الخيار المناسب على عوامل مثل: الأعراض التي تشعر بها. حجم البروستاتا. المشكلات الصحية الأخرى التي قد تكون لديك.أعراض تضخم البروستاتا الحميد الكثير من أعراض تضخم البروستاتا الحميد تنجم عن انسداد الإحليل وتضرر المثانة بشكل تدريجي، أما الشائعة من بينها فهي مشكلات في التبول، مثل: دفق البول المتقطع، والضعيف. الشعور برغبة ملحة في التبول وتسرّب البول. التبوّل في فترات زمنية متقاربة وفي ساعات الليل. من كل عشر حالات تظهر فيها هذه الأعراض تكون ثمان منها بسبب تضخم البروستاتا، ولكن هذه الأعراض يُمكن أن تدل على مرض أخطر من ذلك ويتطلب معالجة سريعة، هذه الأمراض من بينها سرطان البروستاتا (Prostate cancer) يُمكن نفي وجودها فقط بواسطة فحص يُجريه طبيب المسالك البولية (Urologist). مع مرور الوقت قد يؤدي تضخم البروستاتا الحميد الحاد إلى ظهور مشكلات صعبة، مثل: 1- التهابات في مجرى البول. 2- ضررًا للمثانة أو للكليتين. 3- تكوّن حصى في المثانة البولية. 4- عدم السيطرة على التبول. 5- سلس البول (Urinary incontinence). إذا كان الضرر الذي حصل للمثانة مستديمًا وغير قابل للإصلاح (Irreversible) فلن تُفيد معالجة تضخم البروستاتا في هذه الحالة، عند تشخيص تضخم المثانة في مرحلة مبكرة يكون احتمال ظهور هذه المضاعفات أقل. #مع_مركز_الروضه_دائما_اصحاء

تعرف علي أبرز وظائف عمل الكلى

أبرز وظائف عمل الكلى بشكل مفصل أكثر: 1. التخلص من الفضلات والسوائل الزائدة عن حاجة الجسم تتخلص الكلية من الفضلات وأهمها اليويريا الناتجة من تكسر البروتينات، وحمض اليوريك (Uric acid) الناتج من تكسر الحموض النووية (Nuclic acid)، كما تعمل على تخليص الجسم من بقايا الأدوية لمنع تراكمها، وهذه أبرز وظائف الكلى. 2. إعادة امتصاص المواد الغذائية من الدم من أبرز فوائد الكلى أنها تعمل على إعادة بعض المواد إلى الجسم، ومنها: الغلوكوز، والحموض الأمينية، والبيكربونات، والماء، وبعض المعادن كالصوديوم، والفوسفات، والبوتاسيوم، وأيضًا الكلوريد، والمغنيسيوم. 3. الحفاظ على درجة الحموضة إن المستوى الطبيعي لدرجة الحموضة في الدم تتراوح بين 7.38 – 7.42 وأي خلل فيها يؤدي إلى زيادة حامضية أو قلوية الدم؛ مما يؤدي إلى مشاكل كثيرة، ويتم التعاون بين الكلية والرئة للحفاظ على النسبة الطبيعية للحموضة، ويكون دور الرئتين بالتحكم بمستوى ثاني أكسيد الكربون، أما بالنسبة للكلية فهي التي تتحكم بنسبة البيكربونات وأيونات الهيدروجين، وهذه من وظائف الكلى. 4. تنظيم الأسمولية في الجسم تقيس الأسمولية نسبة الماء إلى المواد الكهرلية في الجسم أو النسبة بين السوائل والمعادن في الجسم، بحيث يجب الحفاظ عليها ضمن المستويات الطبيعية لمنع الجفاف أو احتباس السوائل، فيكون دور الكلية في إحداث تغيرات في تركيز البول وإعادة امتصاص الماء، ويتم التنظيم في الكلية استجابة للهرمون المانع لإدرار البول (ADH – Antidiuretic hormone) الذي يُفرز من الغدة تحت المهاد. 5. المساهمة في تنظيم ضغط الدم نظام رنين – أنجيوتينسين – ألدوستيرون (Renin-Angiotensin – Aldosterone System) هو نظام هرموني يساهم في تنظيم ضغط الدم، بحيث عند انخفاض ضغط الدم تقوم الكلية بإفراز إنزيم رنين الذي يقوم بتحويل إنزيم الأنجيوتنسين الموجود في #الكبد إلى إنزيم أنجيوتنسين 1، وهذه إحدى وظائف الكلى. إنزيم أنجيوتنسين 1 الذي يتحول لاحقًا إلى إنزيم الأنجيوتنسين 2 في الرئة والذي يقوم بدوره بتضييق الأوعية الدموية وبالتالي ارتفاع ضغط الدم، أما في حال ارتفاع ضغط الدم عن مستواه الطبيعي، تعمل الكلية على إنتاج كميات أكبر من البول وبالتالي تقلل حجم الدم وضغطه. 6. المساعدة في تصنيع خلايا الدم الحمراء تفرز الكلى هرمون يسمى الإريثروبويتين (Erythropoietin) المسؤول عن تصنيع خلايا الدم الحمراء في نخاع العظم. 7. المحافظة على صحة العظام تقوم الكلية بتحويل فيتامين د إلى شكله النشط الذي يلعب دورًا كبيرًا في الحفاظ على نسب الكالسيوم والفوسفات، وبالتالي المساعدة في نمو العظام والحفاظ عليها.

ما هي أنواع الفشل الكلوي

وظائف الكلى بداية يجب أن نعرف وظائف الكلى الأساسية في الجسم، والتي تتمثل في: إفراز البول (إخراج النفايات / السموم والسوائل الزائدة من الجسم). الحفاظ على توازن السوائل. الحفاظ على توازن الحمض / القلوي. الحفاظ على توازن المعادن / الشوارد في الجسم مثل الكالسيوم / الفوسفور، البوتاسيوم، الصوديوم وغيرها. المشاركة في النظام الهرموني في الجسم (إنتاج هرمون الإريثروبويتين الذي يؤثر على انتاج خلايا الدم الحمراء، وبالتالي على مستوى الهيموجلوبين، إنتاج فيتامين D الذي له تأثير على وضع العظام، توازن الكالسيوم / الفوسفور، نشاط الغدة الدرقية). تنظيم ضغط الدم. أنواع الإصابة بالفشل الكلوي القصور الكلوي أو الفشل الكلوي هي حالة  يحدث فيها ضرر في أنسجة كلا الكليتين مما يؤدي لتقييد أو توقف نشاط الكلى. عند الإصابة بالفشل الكلوي الحاد (Acute renal failure)، يحدث ضرر مفاجئ وشامل لأنسجة الكلى، الضرر في الكلى يمكن أن يكون مؤقتا أو يصبح مزمناً. الفشل الكلوي المزمن (renal failure/End stage renal disease Chronic) هي الحالة التي يحدث فيها ضرر تدريجي في نشاط الكلى الى عدم الأداء مطلقا، علماً أن هذا الضرر لا يمكن إصلاحه.  مدة تطور الفشل الكلوي تعتمد على سبب التضرر الكلوي، الوضع الصحي للمريض واستجابة المريض للعلاج. أسباب الفشل الكلوي تختلف أسباب الفشل الكلوي تبعاً لنوع الإصابة، وهي على الشكل التالي: أسباب الفشل الكلوي الحاد: هي الفقدان الكبير للدم أو فقدان السوائل، يكون ذلك بعد حادث سير، الاصابة في ميدان المعركة، الحروق الخطيرة، الجفاف لأسباب مختلفة، تسمم بالمواد السامة (بما في ذلك الأدوية)، انسداد المسالك البولية، تسمم الحمل، وغير ذلك. أسباب الفشل الكلوي المزمن: التهابات الكلى المختلفة، الأمراض المختلفة مثل: السكري، ارتفاع ضغط الدم، الكلى المتعددة الكيسات (الكلى التي تحتوي على الكثير من الخراجات بدلا من نسيج الكلى السليم)، أمراض المناعة الذاتية مثل مرض الذئبة، مرض حمى البحر الأبيض المتوسط ​​العائلية. عوامل أخرى هي خلل في بنية الكلى مثل reflux في كل من الكليتين؛ حصى الكلى التي تؤدي لالتهابات خطيرة الى درجة تضرر الوظائف في كلا الكليتين، استخدام الأدوية المختلفة إلتى لها تأثيرات سمية على الكلى لدرجة الضرر غير العكسي للكلى؛ أسباب أضافية أخرى مثل وجود ورم في الكلى، التصلب العصيدي atherosclerosis الذي يحدث غالبا لدى البالغين وغير ذلك، أسباب غير معروفه. تأثير الإصابة بالفشل الكلوي كلما تقدم تضرر الكلى، فالوظائف المسئولة عن الكلى تضطرب، على سبيل المثال، بسبب اضطراب انتاج هرمون الإريثروبويتين قد يحدث فقر الدم، يمكن أن يؤدي هذا للضعف و / أو التعب. بسبب الخلل في اخراج الفضلات من الجسم، تتراكم الفضلات في الجسم مثل اليوريا، والذي هو نتاج تحلل البروتين. مما قد يسبب طعما مرا في الفم، قلة الشهية، الغثيان وحتى القيء. مستوى البوتاسيوم قد يرتفع، الأمر الذي يحمل تأثيرا سلبيا على نشاط القلب. هنالك عنصر اخر قد يرتفع مستواه هو الفوسفور. ذلك  من شأنه أن يؤدي لخلل في توازن الكالسيوم / الفوسفور ويمكن أن يؤثر في نهاية المطاف على نشاط الغدة الدرقية وبنية العظام، وتدريجيا تتطور اضطرابات في توازن السوائل. من أعراض الفشل الكلوي الشائعة أن المريض قد يشعر بصعوبة في التنفس ووذمات في الأطراف السفلية وحول العينين نتيجة لانخفاض وتيرة التبول واحتباس السوائل. لمنع الضرر الشامل للجسم، من الصواب علاج فشل الكلى في الوقت وعدم تأخير علاج غسيل الكلى. يتم علاج الفشل الكلوي المزمن عن طريق زرع الكلى أو عن طريق غسيل الكلى.

داء السكر و زياده الكالسيوم يعتبر احدي اسباب الاصابه بادرار البول

أسباب إدرار البول توجد بعض الحالات الطبية التي تتسبّب في زيادة إدرار البول، كما قد يؤدي تناول بعض أنواع من الأدوية إلى هذه الزيادة، بالإضافة إلى أن بعض أنماط الحياة من المُمكن أن تؤثر على ذلك أيضاً، ومن هذه الأسباب: [1] داء السكري يسبّب السكري غير المنضبط زيادةً في نسبة الجلوكوز؛ وهو السكر الموجود في مجرى الدم، وعندما تتم تصفية الجلوكوز في الكلى فإنّه من الممكن أن يتراكم، مما يؤدي إلى منع إعادة امتصاص الماء، وبالتالي زيادة كمية البول، كما أنّ مرض السكري يزيد من الشعور بالعطش، الأمر الذي يستلزم شرب كميّات أكبر من الماء.[2] زيادة الكالسيوم في الدم قد يُسبّب فرط نشاط الغدة الدرقية زيادةً في نسبة الكالسيوم في الدم، والذي يدور في جميع أجزاء الجسم، ولهذا السبب تزيد الكلى كمية البول لتحقيق التوازن بين مُستويات الكالسيوم. [3] تناول بعض الأطعمة والمشروبات تُعدّ بعض الأطعمة والمشروبات مثالاً على المُدرّات الطبيعية للبول مثل: البقدونس، والهندباء، والشاي الأخضر والأسود، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين، كما أنّ الأطعمة المالحة تُسبب زيادة كبيرة في كمية البول. [4] استخدام مدرات البول تستخدم مدرات البول لعلاج مجموعة متنوّعة من المشاكل الصحية، مثل: ضغط الدم، والزرق (بالإنجليزية:glaucoma)، والوذمة (بالإنجليزية:edema)، إذ تساعد هذه المُدرات على التخلص من الصوديوم أو الملح أو الماء من الجسم. أعراض كثرة التبول توجد بعض الأعراض التي تشير لإدرار البول، وهي: التبول المتكرر. العطش بسبب فقدان السوائل. قلة النوم بسبب الحاجة المتكررة للتبول. التعب نتيجة فقدان المعادن الأساسية في البول.

اعراض تضخم البروستاتا الحميد

4 من كل 10 رجال فوق سن ال55 سنة يعانون من تضخم البروستاتا. يزداد هذا الرقم ليصبح 7 من كل10 رجال في سن ال70 ونسبته اعلى من ذلك في سن 80 البروستاتا  انتاج السائل الذي يعطي الحياة للخلايا المنوية، بهدف اخصاب البويضة عند المرأة. تتواجد الغدة في قاعدة المثانة البولية (Urinary bladder). فهي تغلف وتنتج الاحليل (urethra)  لدى الرجل. عند تضخم البروستاتا، تضغط على الاحليل وتؤدي في المرحلة الاولى الى انسداد جزئي لخروج البول، ومع الوقت، في حالة عدم علاج هذا الاضطراب، يسبب تجمع \ احتباس كامل للبول الذي  يتطلب إخراجه الى القسطرة. تضخم البروستاتا ،عندما نتكلم على تضخم البروستاتا الحميد (Benign Prostatic Hyperplasia) ليس مشكلة بحد ذاته. انما ولان البروستاتا تحيط بالانبوب الذي وظيفته الأساسية هي نقل البول من المثانة البولية الى خارج الجسم، يحدث تضخم البروستاتا ضغط على الاحليل واضطراب في مجرى البول . اعراض تضخم البروستاتا الحميد – التبول في فترات زمنية متقاربة، وخلال ساعات الليل.– دفق البول متقطع او ضعيف.– الشعور بعدم القدرة على افراغ المثانة البولية.– الاحساس باعاقة او تردد عند بدء التبول.–  الحاجة للتبول الفوري (الحاح). لدى نسبة معينة من الرجال تبقى بقايا بول في المثانة، التي من الممكن ان تؤدي الى التهابات متكررة في المسالك البولية وعدم القدرة الفجائية على التبول او ضرر تدريجي للمثانة البولية وحتى ضرر للكلى . من الممكن ان يسبب تضخم البروستاتا الى حالة من احتباس البول الكامل.

ماذا يهدف فحص البول

يهدف تحليل البول لفحص مختلف مركبات البول، الذي يعتبر أهم إفرازات الجسم الفضلاتية، وتنتجه الكليتان. تعتبر الكلى عضوا حيويا جدا، يقوم على أداء وظيفة تنظيف الفضلات، المعادن، السوائل وغيرها من العناصر الموجودة في الدم، وينقلها إلى الحالبين (Ureters) اللذين يصبان في المثانة البولية. ومن هناك، يخرج السائل إلى خارج الجسم عبر الإحليل (Urethra). يحتوي البول على الكثير من المواد التي تعتبر فضلات، والتي تتغير بتغيّر المأكولات، السوائل، الأدوية، وغيرها من العناصر الغذائية التي يستهلكها الإنسان. من خلال فحص البول، يقوم المختبر بتحليل مركبات البول المختلفة عبر فحص كيميائي مخبري بسيط. ويتم فحص المقاييس التالية: اللون، الصفاء، التركيز، مستوى الحموضة، مستويات السكر والزلال، وجود خلايا تابعة لجهاز المناعة أو خلايا الدم الحمراء، وغيرها. تقدم لنا هذه المعطيات، الكثير من المعلومات الهامة حول أداء الكليتين، الالتهابات أو العدوى في المسالك البولية، وغير ذلك. الفئة المعرضه للخطر يطلب أحيانا، ممن يتناولون بعض أنواع الأدوية التي من الممكن أن تغير لون البول، مثل الفيتامين B، بعض أنواع المضادات الحيوية، والأدوية المضادة لنوبات الصرع، أن يتوقفوا عن تناول هذه الأدوية قبل فحص البول بعدة أيام، وذلك بعد استشارة الطبيب المعالج. على من يتناولون الأدوية المدرة للبول، إعلام الطبيب بذلك. الأمراض ذات الصلة عدوى المسالك البولية (UTI) أو عدوى الكلى، الجفاف، الحصى في المسالك البولية أو في الكلى، السكري، ارتفاع ضغط الدم، الأورام الحميدة أو الخبيثة في المسالك البولية أو الكلى، الالتهاب المزمن في المثانة البولية (Cystitis)، أمراض المناعة الذاتية التي تصيب الكلى (مثل الذئبة الحمامية – lupus، gout)، تعرض الكلى للضرر نتيجة تناول بعض الأدوية، متلازمة اضطراب إفراز الهرمون المضاد لإدرار البول (SIADH)، التهاب كبيبات الكلى الحاد (acute glomerulonephritis)، مقدمة الارتعاج (Preeclampsia) وغيرها. متى يتم إجراء الفحص؟ يتم إجراء تحليل البول عندما يكون هنالك شك بوجود مرض أو عدوى في المسالك البولية أو الكلى، بعد ظهور أعراض مثل ارتفاع حرارة الجسم على سبيل المثال، أو بعد ألم في الخاصرتين أو ظهور قطرات من الدم في البول(بيلة دموية – Hematuria). بالإضافة لذلك، يتم تحليل البول من أجل تقييم مدى خطورة الأمراض التي تؤثر على الكلى، كالسكري، ارتفاع ضغط الدم، الحصى في الكلى، وغيرها. كما من الممكن أن يتم إجراء هذا التحليل كجزء من الفحوص الجسدية والمخبرية الدورية.

ما هو الهدف وراء …خزعة الكلي ؟

نظرة عامة خزعة الكلى في أثناء إجراء خزعة الكلى، يزيل طبيبك قطعة صغيرة من نسيج الكلى لفحصها تحت المجهر للكشف عن علامات التلف أو المرض. قد يوصي طبيبك بإجراء خزعة الكلى لتشخيص مشكلة الكلى المشتبه فيها أو تحديد خطورة المرض الكلوي أو متابعة علاج المرض الكلوي. قد تحتاج أيضًا إلى إجراء خزعة الكلى إذا أجريت عملية زراعة كُلى ولم تعمل بشكل صحيح. غالبًا، يجري الطبيب خزعة الكلى بإدخال إبرة رفيعة عبر الجلد — وهو إجراء يطلق عليه خزعة الكلى عبر الجلد. يستعين الطبيب بجهاز تصوير يساعده على توجيه الإبرة داخل الكلى لإزالة النسيج. ?‍⚕️ يهدف إجراء خزعة الكلية (Kidney Biopsy) إلى عدة أمور:? للكشف عن #مرض في الكلى عند اكتشاف #الدم أو البروتين في البول، أو عندما لا تعمل الكلى بشكل صحيح. ? لفحص #مشاكل_الكلى التي تم اكتشافها خلال الفحص #بالأمواج_فوق_الصوتية (#Ultrasound) أو التصوير المقطعي المحوسب (Computerized tomtgraphy – CT) للكلى.? متابعة #مرض كلوي من أجل فحص نجاعة العلاج. ? فحص ما إذا كانت الكلية التي تم زرعها تعمل كما يجب.?‍⚕️سير الإجراء:✅ يتم إجراء خزعة الكلى من خلال إدخال إبرة طويلة في منطقة الظهر (Ilium – الحرقفة) إلى الكلية. يسمى هذا الإجراء بـ “خزعة الكلى عن طريق الجلد” (أو الخزعة بالإبرة – Needle aspiration biopsy). ✅ في هذه الخزعة، يتم أخذ عينة من نسيج الكلية وإرسالها للمختبر، حيث يتم فحص العيّنة تحت #المجهر.✅ بإمكان العيّنة أن تساعد #الطبيب على فحص مستوى #صحة الكلى والمشاكل المحتملة فيها.✅ يتم إجراء خزعة الكُلى من أجل الكشف عن مشاكل الكلى. ✅ بالإمكان إجراء خزعة في أعقاب نتائج #فحوصات أخرى أجريت لتشخيص أمراض الكلى، مثل فحص الدم والبول، الأمواج فوق الصوتية (الأولتراساوند)، أو فحص التصوير المقطعي المحوسب (CT).✅ في حالات الشك بوجود #ورم#سرطاني في الكلى ، لا يتم إجراء خزعة كلوية، وذلك منعا لاحتمال انتشار الخلايا السرطانية.