• 16
  • نوفمبر
  • 0
Author

تعرف علي بعض من المسببات الطبية للحاجة الدائمة إلى التبول

5- إلتهاب المثانة الخلالي

مشكلة صحية أخرى تؤدي إلى الحاجة المتكررة للتبول، ويصاحبها بعض الأعراض مثل الالام أثناء وبعد التبول، والشعور بضغط في المثانة والحوض، وهي إلتهاب المثانة الخلالي.

كما أن هذه المشكلة تسبب إضطراب في وظائف قاع الحوض وتوتر عضلي، فتؤدي إلى صعوبة في بداية التبول.

من يعانون من هذا المرض قد يشعرون بالحاجة إلى التبول لعدد مرات يتراوح بين 35 إلى 40 مرة يومياً، مما يشكل مصدر إزعاج لهم، ويكون التبول ضعيف ويصاحبة شعور بالحرقة.

ويؤثر هذا على النوم لأنه المصاب يحتاج إلى الإستيقاظ لمرات عديدة والذهاب إلى الحمام.

وتختلف العلاجات المناسبة لهذه المشكلة وفقاً لحالة المريض، فبعض الحالات لا تتطلب سوى بعض الأدوية، وبعضها الاخر يحتاج إلى حقن.

6- تناول مدرات البول

في حالة الإصابة ببعض الأمراض، يصف لك الطبيب أخذ مدرات البول، مثل مرض إرتفاع ضغط الدم، وإحتباس السوائل، وبالتالي تزيد هذه الأدوية من الرغبة بالتبول.

وللتخفيف من تكرار التبول أثناء أخذ مدرات البول، ينصح بالتقليل من الأطعمة التي تساعد في إدرار البول، مثل الطماطم، الشوكولاتة، الأطعمة الغنية بالتوابل، وكذلك بعض المشروبات مثل المشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوي على كافيين بشكل عام.

من المهم أيضاً تناول الأطعمة التي تحتوي على ألياف حتى لا يحدث الإمساك الذي يسبب مشكلات صحية عديدة.

7- فترة الحمل

يعتبر التبول المتكرر أحد أبرز علامات الحمل المبكرة، حيث يزداد خلال الأشهر الثلاثة الأولى نتيجة الضغط على المثانة، فتشعر المرأة بالرغبة الملحة والمستمرة للذهاب إلى الحمام، وقد لا تتبول فعلياً ولكن يظهر هذا الشعور بصورة دائمة.

ولا يمكن إعتبار هذا مشكلة صحية بل هو أمر طبيعي، ولكن على المرأة أن تتجنب الأطعمة والمشروبات التي تزيد من إدرار البول خلال هذه المرحلة.

وإذا أصيبت المرأة بإلتهابات المسالك البولية خلال الحمل، فسوف يزداد شعورها بالحاجة للتبول، كما أن هذه المشكلة الصحية تشكل خطورة على الأم والطفل، ولذلك يجب الإسراع للطبيب والبدء في العلاج المناسب.

8- القلق والتوتر

إن الشعور بالتوتر والقلق يؤدي إلى كثرة التبول، حيث تصبح المثانة أكثر نشاطاً وتحسساً.

كما أن مشاعر القلق تزيد من إفراز هرمونات التوتر مثل هرمون الكورتيزول والأدرينالين، وهذه التغييرات تجعل الجسم يحتاج إلى التخلص من النفايات في أسرع وقت، وهذا ما يفسر العلاقة بين التوتر وكثرة التبول.

ومن خلال الإبتعاد عن مسببات التوتر والقلق بقدر المستطاع سوف تتلاشى المشكلة تدريجياً، وينصح بالإسترخاء وممارسة الرياضة، فهي من الأنشطة التي تقلل من فرص حدوث التوتر.

9- الإصابة بالسكتة الدماغية

تعتبر السكتة الدماغية من المشكلات الصحية الخطيرة التي تؤدي إلى تغيرات وظيفية في أنحاء الجسم.

قد تؤدي الإصابة بالسكتة الدماغية إلى تلف أعصاب المثانة وصعوبة القدرة على التحكم بها وبالتالي كثرة التبول.

ويمكن أن يشعر الشخص الذي أصيب بالسكتة الدماغية بالرغبة الوهمية في التبول، وذلك لحدوث إنقباض لا إرادي في عضلة المثانة.

216 total views, 1 views today

Leave a Comment

You must be logged in to post a comment.