• 29
  • أكتوبر
  • 0
Author

الحصوات و الحالب و الكلي

حصى الكلى والحالب تتكوّن هذه الحصوات من الأملاح والمعادن التي تتبلور مشكّلة حصوات صغيرة بحجم حبات الرمل أو كبيرة بحجم كرات الغولف، قد تستقرّ هذه الحصوات في الكلى أو أنّها تنتقل للحالبين أو تخرج إلى من الجسم عن طريق الجهاز البولي، ومن الممكن أن يكون ثأثير هذه الحصوات شديداً مسببة تقلّصات في أسفل الظهر والبطن وفي الجانبين. Volume 0%  

الأسباب

  • عدم تناول السوائل بكميّات كافية، فشرب الماء بكميات وفيرة يساعد على تصفية البول.
  • حدوث تغيرات في مستويات الأملاح، والمعادن، والسوائل ومكوّنات أخرى يحتويها البول.
  • قد يعود تكون الحصى لسبب وراثي.
  • التشخيص إنّ ملاحظة إصابتك بهذه الحصوات للمرة الأولى يكون عن طريق الطبيب المعالج، بعد إصابتك ببعض الأعراض التي تصاحب آلام الظهر والبطن، كحرقة البول، وآلام الخصرتين، ونزول الدم مع البول في بعض الأحيان، ليقوم الطبيب بفحص كامل للجسم وطلب إجراء فحص الأشعة السينية للكشف عن مكان وجود الحصوات داخل أعضاء الجهاز البولي.

الوقاية

  • تناول كمية وفيرة من الماء بمعدل 8-10 كاسات يومياً، والإكثار من شرب السوائل الأخرى.
  • تغيير النظام الغذائي المتبع واتّباع نظام غذائي صحي منخفض المعادن والأملاح والصوديوم، والتقليل من تناول البروتينات والموجودة بكثرة في اللحوم والبيض.
  • تجنّب الصودا نظراً لغناها بحمض الفسفوريك واالذي يتسبب بزيادة نسبة الحمض في الدم لذلك يجب التقليل بل الامتناع عن تناول المشروبات الغازية والعصائر غير الطازجة.
  • هناك من الأطعمة المحتوية على الأوكزالات والتي يجب تناولها فهي تزيد من نسبة تشكل الحصوات كالسبانخ والباميا وبعض أنواع الشوكولاتة.
  • تناول الكالسيوم طبيعياً وليس مكملاته فهي تسبب زيادة احتمالية تشكل الحصوات.

 

231 total views, 2 views today

Leave a Comment

You must be logged in to post a comment.