• 19
  • سبتمبر
  • 0
Author

حصي الكلي و المثانه يسببان الاحساس بحرقان البول

حرقان البول يُشارُ إلى حرقان البول (بالإنجليزية: Burning urination) أيضاً باسم التّبول المؤلم أو عُسر التّبول (بالإنجليزية: Dysuria)، وهو واحد من الأعراض التي تُسبّبها أمراض مُختلفة في الجهاز البوليّ، ومن الجدير بالذكر أنّ الإصابة بحرقان البول تُعتبر أكثر شيوعاً لدى النّساء منها لدى الرّجال، كما أنّها تُعدّ أكثر شيوعاً لدى الرّجال الأكبر سنّاً من الرّجال الأصغر سنّاً.

أسباب حرقان البول هُناك العديد من الحالات الطبيّة والعوامل الخارجيّة التي من شأنها أن تُسبّب حرقان البول، وتُعدّ عدوى الجهاز البوليّ (بالإنجليزية: Urinary tract infection) أحد الأسباب الشائعة لحرقان البول عند النّساء، ويُعدّ التهاب الإحليل (بالإنجليزية: Urethritis) وبعض المشاكل الصحيّة في البروستاتا من الأسباب الشائعة للإصابة المتكرّرة بحرقان البول عند الرجال، ومن الأسباب الأُخرى التي قد تؤدي إلى المعاناة من حرقان البول ما يأتي:-

  • حَصى المثانة.
  • داء المُتَدَثِّرات (بالإنجليزية: Chlamydia trachomatis).
  • التهاب المثانة (بالإنجليزية: Cystitis).
  • الهربس التناسليّ (بالإنجليزية: Genital herpes).
  • الأدوية؛ حيثُ إنّ بعضها يُهيّج المثانة كتأثيرٍ جانبيّ، مثل تلك المُستخدمة في علاج السرطان.
  • مرض السيلان (بالإنجليزية: Gonorrhea).
  • الخضوع لإجراء طبيّ مُتعلّق بالمسالك البوليّة مؤخراً؛ بما في ذلك استخدام بعض الأدوات المُخصّصة لفحص أو علاج أمراض الجهاز البوليّ.
  • التهاب الحويضة والكلية (بالإنجليزية: Pyelonephritis).
  • حَصى الكلى.
  • التهاب البروستات (بالإنجليزية: Prostatitis).
  • الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسيّاً. استخدام بعض مُنتجات العناية الشّخصيّة؛ كالصابون أو العطور وغير ذلك.
  • تضيّق الإحليل (بالإنجليزية: Urethral stricture).
  • التهاب المهبل بسبب الإصابة بعدوى فطريّة أو بكتيريّة.

22 total views, 3 views today

Leave a Comment

You must be logged in to post a comment.