• 31
  • يوليو
  • 0
Author

الاحجام عن التبول: هل هو امن؟

❇️بالرغم من قدرة المثانة على اتساع الكميات المذكورة سابقاً من البول، إلا أن العديد من الأشخاص يحجمون عن التبول عند الحاجة لذلك لأسباب مختلفة. بشكل عام وإن كان #الجهاز_البولي صحياً لا يشكل الإحجام عن التبول أي #مشكلة خطيرة، ولكن بالتأكيد ستشعر بعدم الراحة في حال امتلاء المثانة وعدم التبول.
أما إن كنت تملك مثانة نشطة، #الإحجام عن التبول قد يكون تدريباً جيداً ومهماً للمثانة، لأنه من شأنه أن يساعدك في التحكم بها بصورة أفضل.
عامة لا يوجد هناك قواعد أو توصيات حول توقيت التبول، فهو يختلف من شخص لاخر كما ذكرنا، ففي بعض الحالات قد يكون الإحجام عن التبول عند الحاجة إلى ذلك ضاراً، ❇️وبالأخص إن كنت تعاني من الإصابة #بالأمراض التالية:
🔳#تضخم_في_البروستاتا
🔳#المثانة_العصبية (Neurogenic bladder)
🔳#اضطراب_في_الكلى
🔳#احتباس_البول (Urinary retention).
⚠️تحذير: إن كنت حاملاً، ننصحك بعدم الإحجام عن التبول عند الرغبة في ذلك، فالقيام بذلك من شأنه أن يرفع من خطر إصابتك #بالتهابات_المسالك_البولية.
✅ماذا يحدث في #الجسم عند الإحجام عن التبول؟
الشعور بالتبول يأتي نتيجة امتلاء المثانة بالسوائل، في حال امتلائها إلى النصف، تتنشط الأعصاب الموجودة في المثانة لترسل إشارة إلى الدماغ بهدف الحاجة إلى التبول، ليقوم تبعاً لذلك الدماغ بإرسال إشارة إلى المثانة للحفاظ على البول بداخلها حتى يقرر الشخص استخدام المرحاض، بمعنى أن الإحجام عن التبول يرافقه مكافحة للإشارات التي يتم إرسالها من المثانة و #الدماغ بضرورة #التبول.
هذه الإشارات تختلف من شخص لاخر، كما أنها تقل خلال ساعات الليل كي تتمكن من التمتع بليلة نوم هادئة.
⚠️تجدر الإشارة إلى أن #النساء يكن بحاجة إلى التبول بشكل أكبر بعد الولادة الأولى التي يقمن بها، وهذا يكون نتيجة التغيرات التي تطرأ خلال الولادة من ضمنها ضعف عضلات #قاع_الحوض.

59 total views, 2 views today

Leave a Comment

You must be logged in to post a comment.