• 25
  • مايو
  • 0
Author

ما هو في فحص تنظير الاحليل والمثانة؟

فحص تنظير #الاحليل و #المثانة، تتم مراقبة المثانة البولية بواسطة أنبوب بصري (يحتوي على كاميرا) يتم إدخاله عن طريق الإحليل إلى المثانة. يوجد نوعان من الأنابيب: صلبة ومرنة. يتم إجراء غالبية #الفحوصاتفي أيامنا هذه بواسطة الأنابيب المرنة. الهدف من إجراء الفحص هو مسح مبنى كل من الإحليل والمثانة. عند إجراء الفحص، يجب أن يجلس الشخص المراد فحصه بوضعية معينة (يجلس على كرسي خاص ويرفع رجليه إلى الأعلى). يقوم الطبيب بإدخال الأنبوب، بعد تخدير الإحليل بواسطة مخدر موضعي. أحيانا يتم#حقن مادة مخدرة من خلال الوريد. قد يبدو ذلك غير مريح ومخيفا، ولكن باستثناء الشعور بعدم الراحة بشكل طفيف لا يسبب إدخال الأنبوب أي ألم جدي. بعد إدخال #الأنبوب، يقوم الطبيب بملء المثانة بالماء من اجل توسيعها، لكي يتم التمكن من رؤية الجدار بشكل واضح. إذا رأى الطبيب أية علامة غير #طبيعية أو مثيرة للشك، يمكن أخذ عينة من النسيج لإجراء فحص تحت المجهر.
يستغرق الفحص مدة 15 – 20 دقيقة
أحيانا، يتم خلال هذا الفحص، أيضا، فحص #الكليتين بواسطة حقن مادة تباين في الكليتين من خلال الإحليل ثم تصويرهما (retrograde urethro pyelography).
يجرى هذا الفحص بغرض تشخيص #العمليات المختلفة التي تحدث في #الجهاز_البولي العلوي، في حال عدم التمكن من التوصل إلى #التشخيص بوسائل غيرها.

48 total views, 1 views today

Leave a Comment

You must be logged in to post a comment.