• 15
  • مايو
  • 0
Author

أنواع أمراض الكلى

⬅️مرض #الكلى المزمن: –
هو النوع الأكثر شيوعاً بين أمراض الكلى، وهو حالة مرضية طويلة الأمد لا تتحسن بمرور الوقت وتحدث عادةً بسبب ارتفاع ضغط الدم، حيث إنّ ضغط الدم المرتفع يُعدّ خطيراً على الكلى، لأنّه يزيد من الضغط على الكبيبات (بالإنجليزية: Glomerulus) وهي أوعية دموية صغيرة في الكلى تقوم بتنقية الدم وتصفيته، مع مرور الوقت يسبّب ضغط الدم المرتفع تلف هذه الأوعية الدموية، وعليه تبدأ وظائف الكلى بالتراجع، وفي نهاية المطاف تصبح الكلى غير قادرة على أداء وظيفتها، وعليه يحتاج المريض لإجراء غسيل الكلى (بالإنجليزية Dialysis)، إذ يعمل غسيل الكلى على تصفية الدم من الماء الزائد والشوائب، إلا أنّه لا يعالج المرض، ومن الجدير بالذكر أنّ زراعة الكلى قد تكون إحدى العلاجات الممكنة بحسب حالة المريض، وفي الحقيقة يُعدّ مرض السكري مسبّباً رئيسياً آخراً للإصابة بمرض الكلى المزمن، حيث إنّ سكر الدم المرتفع يُتلف الأوعية الدموية في الكلى بمرور الوقت، مما يعني أنّ الكلى تصبح غير قادرة على تصفية الدم بشكلٍ صحيح، وعليه يصبح الجسم مليئاً بالسموم مسبباً الفشل الكلوي في نهاية المطاف.

⬅️ #حصى_الكلى:-
تتكوّن حصى الكلى بسبب تبلوّر المعادن ومواد أخرى داخل الكلى مكوّنة كتلاً صلبة، وتخرج الحصى في الغالب خارج الجسم عن طريق البول، مسبّبة الألم والانزعاج الشديد للمصاب، إلا أنّها نادراً ما تسبّب مشاكل صحية أخرى، وتُعدّ حصى الكلى من أمراض الكلى الشائعة أيضاً.

⬅️ التهاب كبيبات #الكلى:-
تُعدّ كبيبات الكلى وحدات صغيرة جداً مسؤولة عن تصفية الدم في الكلى، ويحدث التهاب كبيبات الكلى (بالإنجليزية: Glomerulonephritis) بسبب العدوى، أو الأدوية، أو وجود عيوب خلقية تظهر خلال أو بعد الولادة بفترة قصيرة.

⬅️ مرض تكيس #الكلى المتعدد:-
(بالإنجليزية Polycystic kidney disease) وهو اضطراب جيني، يسبّب تكوّن عدد كبير من الأكياس داخل الكلى، ممّا يعيق عملها ويؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلوي، ومن المهم هنا ملاحظة أنّ تكون كيس كلوي واحد يُعدّ أمراً شائعاً وغير مؤذٍ في معظم الأحيان، ويختلف عن مرض تكيس الكلى المتعدد الذي يُعتبر حالة منفصلة وخطيرة

⬅️ عدوى #المسالك_البولية: –
تُعرّف عدوى المسالك البولية على أنّها التهابات بكتيرية تصيب أيّ جزء من أجزاء الجهاز البولي، وتُعدّ عدوى المثانة والإحليل (بالإنجليزية: Urethra) الأكثر شيوعاً بينها، وفي الحقيقة يسهل علاجها ونادراً ما تؤدي إلى مشاكل صحية أخرى، لكنّها إن لم تُعالج، قد تصل إلى الكلى مسبّبة الفشل الكلوي.

151 total views, 1 views today

Leave a Comment

You must be logged in to post a comment.