• 27
  • أبريل
  • 0
Author

متى يصبح مجفف هواء اليد مصدرا للإصابة بالأمراض؟

هل فكرت يوما أن مجفف الهواء الذى يوجد فى أغلب وأفخم المطاعم والفنادق قد يكون مصدر مرض بالنسبة لك.!!

قد تكون هذه المجففات الساخنة التى توجد فى الحمامات تنقل ليديك مئات من البكتيريا وغيرها من الأنواع الأخرى نتيجة تواجدها بالفعل داخل الحمام.

وفقا لدراسة عن البكتيريا والميكروبات الأخرى نشرت على موقع مجلة ” forbes” ، أجريت من خلال تعريض ألواح معينة لتيار من مجففات الهواء الساخن لمدة 30 ثانية، بعد تلك المدة نمت من 18 إلى 60 مستعمرة من البكتيريا في كل لوحة، وشملت مستعمرات من البكتيريا التى يمكن أن تسبب الأمراض في البشر.

وعلى الرغم من أن تركيب مرشحات في المجففات أدى في وقت لاحق إلى تقليل كمية البكتيريا بنسبة 4 أضعاف، ولكن فى نفس الوقت لم تقضى على كل البكتيريا التى يمكن أن تسبب الأمراض .

وأوضحت الدراسة أن قوة دفع الهواء الصادرة من مجفف الأيدى تعيد توزيع البكتريا الموجودة فى دورات المياه بمعدل 4.5 أضعاف البكتيريا الموجودة في الهواء أكثر مما كان عليه ، كما أشارت دراسة أخرى أن المجففات اليدوية يمكن أن تعيد توزيع الفيروسات التى توجد على بعد 3 أمتار.

ووجدت دراسة أخيرة أجريت في 3 مستشفيات أن التلوث ” بما في ذلك البكتيريا المقاومة للبراز والمضادات الحيوية ” كان أعلى بشكل ملحوظ في المراحيض خاصة التى تستخدم فيها مجففات الهواء النفاث بالمقارنة مع المناشف الورقية.

207 total views, 2 views today

Leave a Comment

You must be logged in to post a comment.