• 31
  • مارس
  • 0
Author

فرط أوكسالات البول والداء الأوكسالي

يحدث فرط أوكسالات البول عندما يحتوي البول على قدر كبير من الأوكسالات. وتُعد الأوكسالات مادة كيميائية طبيعية في الجسم، وتتوفر أيضًا في أنواع طعام معينة. ولكن قد يسبب وجود قدر كبير من الأوكسالات في البول مشاكل خطيرة.

وقد ينتج فرط أوكسالات البول عن اضطراب وراثي (جيني)، أو عن مرض معوي، أو تناول الكثير ن الطعام الغني بمادة الأوكسالات. وتعتمد صحة الكلى طويلة الأمد على التشخيص المبكر لفرط أوكسالات البول وعلاجها العاجل.

يحدث داء الأوكسالي بعد الإصابة بفشل الكلى للأشخاص الذين لديهم أسباب أولية، ومعوية للإصابة بفرط أوكسالات البول، وتراكم الأوكسالات المتزايدة في الدم. مما يؤدي إلى وجود رواسب للأُوكْسالات منها في الأوعية الدموية، وعظام الجسم وأعضائة.

🔺 أعراض فرط أوكسالات البول والداء الأوكسالي
غالبًا، تكون حصوة الكلى العلامة الأولى على الإصابة بفرط أوكسالات البول. ويمكن أن تتضمن أعراض حصوة الكلى:

🔸ألم الظهر الحاد أو المفاجئ
🔸الألم في المنطقة أسفل الضلوع بالظهر (الخاصرة) والذي لا يتلاشى
🔸دم في البول
🔸كثرة الحاجة الشديدة إلى التبول
🔸التألم عند التبول
🔸حالات الارتعاش أو الحمى

🔺 متى تزور الطبيب
لا تنتشر الحصوات الكلويه بين الأطفال. ويترجح أن تحدث الحصوات الكلوية في الأطفال والمراهقين بسبب حالة أساسية مثل فرط أوكسالات البول.
وينبغي أن يذهب كل الشباب المصابين بالحصوات الكلوية إلى الطبيب للخضوع للتقييم الشامل والذي يتضمن الفحص الذي يقيس الأوكسلات في البول. كما أن البالغين الذين يُصابون بالحصوات لكلوية المتكررة أيضًا ينبغي أن يخضعوا للتقييم لمعرفة نسبة الأوكسلات في البول.

293 total views, 2 views today

Leave a Comment

You must be logged in to post a comment.