• 31
  • مارس
  • 0
Author

ضيق الحالب

يُعرف تضيق أو انسداد الحالب بكونه انسداد أو تضيق أحد أو كِلا الأنبوبين اللذين يحملان البول من الكليتين إلى المثانية البولية، أي الحالبين، ويعزوا الخبراء حصول ذلك إلى أسباب عديدة، منها وجود مشاكل خلقية، أو إجراء عمليات جراحيه سابقة، أو وجود حصى بولية، وفي الحقيقة فإن أشهر أنواع تضيق الحالب هو ما يُعرف بانسداد الاتصال الحويضي الحالبي، الذي يكون نتيجة لحصول انسداد خلقي و مكتسب عند منطقة الاتصال الحويضي الحالبي ، وقد يحتاج الحالب بحاجة إلى إعادة إصلاح معقدة لاستعادة مسار الصرف الطبيعي له، كما قد يُصبح من الضروري استخدام طرق صرف بديلة للبول، مثل تركيب انبوب صرف من الكلى، من أجل حمايتها .

🔹 أعراض ضيق الحالب
يُمكن للمرضى المصابين بتضيق الحالب ألا يشتكوا من أي أعراض أو علامات على الإطلاق أحيانًا، فالأعراض والعلامات تعتمد بالدرجة الأولى على مكان حصول الانسداد، وما إذا كان الانسداد كليًا أو جزئيًا، ومقدار سرعة تقدم هذا التضيق، بالإضافة إلى ما إذا كان التضيق قد أصاب حالبًا واحدًا أو كلا الحالبين، وعادة فإن الأعراض والعلامات قدد تتضمن ما يلي :-
▪️ألمًا وصعوبة بالتبول. 
▪️تغير كمية البول التي ينتجها الجسم عادة.
▪️ظهور للدم في البول. 
▪️الإصابة المتكررة بالتهابات المسالك البوليه
▪️ارتفاع ضغط الدم.

🔹 أسباب ضيق الحالب
يُمكن لأسباب تضيق الحالب أن تتضمن ما يلي :-
▪️وجود تشوهات خلقية منذ الولاده
▪️شذوذ باتصال الحالب بالكلى أو بالمثانة البولية. 
▪️تعرض الحوض إلى إصابة أو ضرر مباشر. 
▪️الإصابة بالقيلة الحالبيه أي انتفاخ جزء من الحالب بالقرب من المثانة.
▪️الإصابة بما يُعرف بالتليف فوق الصفاق، الذي ينجم عن نمو أنسجة ليفية في المنطقة وراء البطن. 
▪️الإصابة بحصى الكلي و حصى الحالب.
▪️التعرض للإمساك الشديد، خاصة عند الأطفال. 
▪️وجود ندوب باقية بعد الخضوع لعملية جراحية في الحالب. 
▪️الإصابة بأورام في الحوض أو البطن يُمكنها زيادة الضغط فوق الحالب.

267 total views, 2 views today

Leave a Comment

You must be logged in to post a comment.