لا يفيد شراب العرق سوس في الحالات التي يصاب فيها الشخص بمشاكل في الكلى سواء التهاب الكلى أو غيرها، حيث يحتوي عرق السوس على كمية كبيرة من مادة جليسيرزين (بالإنجليزية:Glycyrrhizin)، والتي قد تسبب العديد من الآثار الجانبية التي تؤثر على الكلى ومنها:

إن الحصول على كمية كبيرة من عرق السوس قد تسبب تفاقم أمراض الكلى.
يؤدي استهلاك عرق السوس إلى احتباس السوائل، وارتفاع ضغط الدم وغيرها من الأعراض التي تفاقم الأعراض التي ترافق التهاب الكلى وغيرها من أمراض الكلى.
ويجب تجنب استخدام عرق السوس في حال كنت تعاني من أي مشاكل حادة وشديدة في الكلى، وذلك لتجنب أي مضاعفات قد تكون خطيرة أو تؤدي إلى الفشل الكلوي الحاد.

ويفضل في حالات التهاب الكلى ضرورة مراعاة أوامر الطبيب المختص فيما يخص الأدوية المحددة، مع اتباع النصائح التالية:

  • الإكثار من شرب الماء.
  • الحصول على عصير التوت البري.
  • الابتعاد عن القهوة والكحول.
  • العمل على تجربة عصير البقدونس.

Write a Reply or Comment