يُعد المغص الكلوي أحد الاضطرابات التي تتمثل بحدوث ألم حاد في جهاز الكلى والمسالك البولية، ويكون ناجم عن وجود حصى في الكلى أو في الحوض الكلوي (Renal pelvis) أو في الحالب (Ureter).

تتشكل حصى الكلى عندما يصبح البول كثيفًا جدًا بسبب وجود أملاح مختلفة بتراكيز عالية، ما يؤدي إلى تبلورها، وتكون حصى الكلى التي تسبب انسدادات وعدوى في المسالك البولية.

في حالات المغص الكلوي يبدأ تكون الحصى من حبيبات صغيرة تترسب في الكلى، والتي يفترض أحد تخرج من الجسم بدون أية ضرر، ولكن في هذه الحالة تتطور هذه الحبيبات حتى تشكل حصى تسبب آلام حادة إضافة إلى أعراض أخرى.

أعراض المغص الكلوي
تشمل أعراض المغص الكلوي ما يأتي:

  • ألم حاد ومفاجئ في أسفل الظهر، ينتقل إلى مناطق أخرى على جانبي الظهر.
  • ألم أثناء التبول.
  • ارتفاع درجة الحرارة في حال وجود عدوى.
  • رعشة في الجسم.
  • رائحة بول كريهة.
  • الشعور بحاجة دائمة للتبول.
  • غثيان وتقيؤ.
  • دم في البول.
    أسباب وعوامل خطر المغص الكلوي
    يحدث المغص الكلوي بسبب تكون حصى في المسالك البولية، وعادةً ما تكون في الحالب، وعادةً ما تتكون الحصى نتيجة العديد من عوامل الخطر، مثل ما يأتي:
  • الكالسيوم الزائد في البول.
  • أمراض الجهاز الهضمي.
  • النقرس.
  • بعض الأدوية.
  • إجراء جراحة هضمية سابقة.
  • تاريخ عائلي من حصى البول.
    مضاعفات المغص الكلوي
    لا يعد المغص الكلوي مرض بحد ذاته، إنما هو أحد أعراض حصى المسالك البولية؛ لذلك فإنه لا يسبب أية مضاعفات خاصة.

في حال عدم علاج حصى الكلى فقد يؤدي ذلك إلى حدوث بعض المضاعفات، مثل التهاب المسالك البولية، وتلف الكلى.