التهاب المثانة. و أعراضها
🔰 ويحدث الالتهاب عندما يتورّم أحد أجزاء الجسم وتزيد حرارته، وقد يسبب هذا الالتهاب ألمًا أيضًا.
🔰 يحدث التهاب المثانة في أغلب الحالات عندما تكون هناك عدوى ناتجة عن البكتيريا. ويطلق على هذه الحالة عدوى الجهاز البولي. قد تكون الإصابة بعدوى في المثانة سببًا للألم والانزعاج. وقد تصبح هذه الحالة مشكلة طبية خطيرة إذا وصلت العدوى إلى الكليتين.
🔰 قد يحدث التهاب المثانة أيضًا كرد فعل تجاه أدوية معينة أو العلاج الإشعاعي. ويمكن أن ينتج التهاب المثانة عن أشياء معينة تسبب أحيانًا تهيُّج المثانة، مثل منتجات النظافة الشخصية أو مبيدات النطف الهلامية أو استخدام أنبوب القسطرة لمدة طويلة. وقد يحدث التهاب المثانة أيضًا كأحد المضاعفات الناتجة عن مرض آخر.
👨‍⚕️ يُعالج التهاب المثانة الناتج عن البكتيريا عادة بالمضادات الحيوية. ولكن يعتمد علاج الأنواع الأخرى منه على السبب وراءه.
🔵 الأعراض
قد تشمل مؤشرات التهاب المثانة وأعراضه ما يلي:
✔ الحاجة القوية والمستمرة إلى التبول
✔ الشعور بالألم أو الحرقة عند التبول
✔ التبول بكميات صغيرة على نحو متكرر
✔ ظهور دم في البول (البيلة الدموية)
✔ بول غائم أو له رائحة قوية
✔ شعور مزعج في منطقة الحوض
✔ الشعور بضغط في منطقة أسفل السرة (البطن)
✔ حمى خفيفة
✔ قد تشير النوبات الجديدة للتبول اللاإرادي النهاري لدى الأطفال الصغار إلى الإصابة بعدوى الجهاز البولي، حيث إن التبول الليلي في الفراش وحده لا يحدث غالبًا بسبب الإصابة بعدوى الجهاز البولي.

Write a Reply or Comment