احتباس البول أو الأسر البولي هو عدم القدرة على إفراغ البول من المثانة، وهو في أحيان كثيرة من أعراض تضخم البروستات الحميد. إمّا حادّ ناجم عن مرض البروستاتا أو لحصاة كلوية أو حالبية أو إحليلية أو لاضطرابات عصبية كشلل النخاع الثنائي أو الرّباعي أو كعاقبة لجراحة أسفل البطن، يتطلّب علاجا عَرَضيا عاجلا بقثطار بولي. أو مزمن متدرّج، ينتج عن عدم القدرة على إفراغ المثانة بشكل كامل ويتفاقم حجم المتبقّي بعد كلّ تبوّل، ويتفاقم الاحتباس بصمت مؤدّيا إلى ارتفاع ضغط البول في حويضة الكلية ثمّ إلى قصور الكلية، ينحصر السّبب في ورم البروستاتا الحميد أو خبيث يعالج جذريا بإزالته ويعالج الانحسار عَرَضيا بالقسطار حين يكبر حجم المتبقّي (يراقب تزايد المتبقّي دوريا بمقياس خاصّ)

تشمل أكثر الحالات التي تسبب الإصابة بالمثانة شيوعًا:
▪️ضخامة غدة البروستاتا. قد يتسبب تضخم_البروستاتا (تضخم البروستاتا الحميد) 
في الإصابة بحصوات المثانة عند الرجال. قد يعوق تضخم البروستاتا تدفق_البول، 
مما يمنع إفراغ المثانة تمامًا.
▪️ الأعصاب_التالفة (مثانة مختلة التعصيب). عادةً ما تنقل الأعصاب الرسائل من 
المخ إلى عضلات المثانة، مما يؤدي إلى توجيه عضلات المثانة لشدها أو 
إطلاقها. إذا تلفت هذه الأعصاب من السكتة_الدماغية أو إصابة الحبل_الشوكي
او مشكلات_صحية أخرى فقد لا يتم تفريغ المثانة تمامًا.
▪️ التهاب. يمكن أن يؤدي التهاب المثانة، الذي يحدث في كثير من الأحيان بسبب 
التهابات الجهاز البولي أو العلاج الإشعاعي نحو الحوض، إلى حصوات المثانة.
▪️المعدات الطبية. قد تؤدي قسطرات المثانة — وهى عبارة عن أنابيب رفيعة يتم 
إدخالها عبر مجرى_البول للمساعدة في تصريف البول من المثانة إلى الإصابة 
بحصوات المثانة. لذلك يمكن للأجسام التي تتحرك عن طريق الخطأ إلى المثانة، مثل 
وسائل منع الحمل أو الدعامة البولية. تميل بلورات_المعادن التي تصبح #حصوات
فيما بعد إلى التكون على سطح هذه الأجهزة.
▪️حصوات في الكلى. الحصوات التي تتكون في الكليتين ليست مماثلة لحصوات 
المثانة. ويمكن الإصابة بها بطرق مختلفة. ولكن قد تمر حصوات الكلى الصغيرة عبر 
الحالب إلى المثانة، وإذا لم يتم إخراجها، فمن الممكن أن تنمو لتُكوّن حصوات المثانة.

Write a Reply or Comment