?قال أحد كبار جراحي المسالك البوليه، إن مزيجا من عدم ممارسة الرياضه، وارتفاع ضغط#الدم#والبدانة وتراجع مستويات السوائل فى الجسد يساهم بشكل كبير فى ارتفاع كبير فى حالات حصي الكلي.
?و إن عمليات إزالة الحصي بالكلى ارتفعت فى خلال السنوات السبع الماضية، لتصل إلى أكثر من 90 ألف حالة، مشيرا إلى الوجبات الغذائيه الفقيرة وأنماط الحياه وراء هذا الارتفاع، مع زيادة استهلاك الكثير من البرويتن الحيوانى و الملح و السكر خلق “بيئة مثالية” لتشكيل الحصوات فى الكلى.
?أن حالات مرضي الحصوات فى الكلى زادت هناك بنسبة 40% خلال السنوات الثلاث الماضية.
?أن النظام الغذائي ونمط الحياة يمكن أن يكون سببا رئيسيا لتكوين الحصوات، مع وجود ارتفاع فى عدد الحالات التى تدخل المستشفي سنويا وأعداد متزايدة من البالغين الذين يعانون من زيادة فى الوزن أو السمنة.
?وتحدث هذه الحالات التى تصيب ما بين 10% إلى 20% من الذكور ونحو 5% من النساء الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و60 عاما، عندما تتراكم بلورات الملح لتصبح ما تشبه الأحجار.
?ورغم أن الجسم يحاول إخراج هذه الحصوات عبر الجهاز البولي، إلا أنها يمكن أن تدخل فى#أنبوب الكلى وتسبب #ألما شديدا ومستمرا، والتى لا يمكن #علاجها فى حالات كثيرة إلا عن طريق الجراحة.

Write a Reply or Comment