✅يعود لأهمية التوعية بأمراض الكلى وأسبابها وطرق الوقاية منها بالإضافة الى زيادة الوعي لأهمية القيام#بالفحوصات المناسبة وذلك لصعوبة الكشف عن أعراضها شخصيا، وجاء اليوم العالمي للكلى لهذا العام ليسلط الضوء ضرورة الحفاظ على صحة الكلى، والتي تعتبر حق للجميع وليس حكرا على فئة محددة. وكان أول يوم عالمي للكلى في عام 2006 تحت شعار “#هل#كليتيك_بخير؟” ليستمر هذا اليوم سنويا رافعا شعارات مختلفة وهادفا إلى توعية الأفراد بأهمية الحفاظ على صحة الكلى.
ولنشر التوعية حول أهمية الكلى وصحتها، يشجع القائمين على تنظيم فعاليات اليوم العالمي للكلى بشرب كأس من الماء، وإعطاء كأس أخر لصديقك، وذلك كرمز ودلالة على أهمية المياه #للحفاظ على #صحةالكلى.
ويتراوح عدد البالغين المصابين في أمراض الكلى بين 400-600 مليون شخص حول العالم، فيما وصل عدد المصابين إلى أكثر من 14,000 مصابا في الفشل الكلوي في المملكة العربية #السعودية في عام 2012، بينما يصل اجمالي عدد المصابين بامراض الكلى في #مصر الى ما يزيد عن أربعة وأربعين ألف#مريض حتى عام 2013، في حين أن احصاءات الأردن لعام 2012 تشير إلى اصابة ما لا يقل عن 4,127 شخصا بالفشل الكلوي والتي تعد ضمن الأرقام المعقولة نسبةً للمعدل العالمي.
✅ويمكن أن #تصيب أمراض الكلى #الإنسان في مراحل حياته المختلفة، لكن احتمالية الإصابة فيها تزداد بعد سن الأربعين، حيث تبدأ الكلى بفقد فعاليتها بنسبة 1% سنويا بعد هذا العمر. ونجد أن المصابين بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض #القلب هم أكثر عرضةً #للإصابة بأمراض الكلى والفشل الكلوي.
✅وللكلى وظيفة مهمة ورئيسية في #جسم الإنسان، فهي تعمل على تنظيف وتصفية الدم في الجسم كل 30 دقيقة، لتنقيه من #الفضلات وتخلصه من المواد السامة ومن كميات الماء الزائدة. وعندما يحدث قصور في عمل الكلى، تتراكم #المواد_السامة والفضلات #والماء في الجسم، ولا يستطيع الجسم التخلص منها مما يشكل خطر كبير على صحة الانسان.
✅ويعد #مرض_الكلى_المزمن أكثر شيوعا بين #النساء، لكن بالمقابل نجد أن 50% من الرجال المصابين به يصابون #بالفشل_الكلوي. ونظرا لأعراضه الهادئة التي لا نشعر بها ولا تظهر إلا من خلال الفحوصات التي ننصحكم بإجرائها بشكل دوري.