تعتبر زيادة الوزن و السمنة من أكثر الامراض انتشارا علي مستوي العالم و تشير الدراسات الي ان حوالي ٢٠% من تعداد السكان سيعانون من السمنة بحلول عام ٢٠٢٥. 
ذكر باحثون من جامعة أبسالا السويدية أن السمنة ترفع من خطورة الإصابة بالفشل الكلوي المزمن و قام الباحثون بإجراء الدراسة على نحو ألف شخص وقياس معدل وزن الجسم لهؤلاء، فوجدوا أن السمنة تؤدي إلى خطورة الإصابة بالفشل الكلوي بمعدل ثلاثة أضعاف الخطورة لدى الأشخاص العاديين.
تؤثر السمنة علي وظائف الكلي بطريقة مباشرة و بطريقة غير مباشرة.
بالنسبة للطريقة المباشرة فانه في حالات السمنة المفرطة، تحتاج الكليتان لمجهود أكبر لتنقية الدم، وهذا على المدى البعيد يؤثر على وظائف #الكلى ويزيد من احتمالية إصابة الكلى بالأمراض و قد يؤدي الي تليف في حبيبات الكلي مما قد يؤدي الي حدوث تورم نفروزي ناتج عن التهاب في حبيبات الكلي يعرف باسم Focal segmental glomerulosclerosis
بالنسبة للتأثير الغير مباشر فمن المعروف أن السمنة من الأسباب الرئيسية للإصابة بداء السكري و ارتفاع ضغط الدم و تصلب شرايين القلب و ارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم و ارتفاع نسبة حمض البوليك بالدم Metabolic syndrome
و مما لا شك فيه أن ارتفاع السكر و ضغط الدم من الأسباب الرئيسية عالميا لحدوث الفشل الكلوي و القصور الكلوي المزمن. 
أشارت كثير من الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة في سن صغير يكونوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض الكلي في سن ٤٠ الي ٦٠ عاما و خصوصا اذا كانوا مصابين بداء السكري او ارتفاع ضغط الدم منذ الصغر.
لذلك وجب التحذير من مخاطر السمنة التي قد تؤثر علي جميع اعضاء الجسم.

Write a Reply or Comment