سرطان المثانة هو واحد من أكثر أنواع السرطان شيوعًا، حيث يُصيب ما يقرب من 68,000 بالغ في الولايات المتحدة كل عام. يَحدُث سرطان المثانة في الرجال بشكل أكثر تكرُّرًا مقارنةً بالنساء، وعادةً ما يُؤَثِّر على كبار السن، على الرغم من احتمالية حدوثه في أي عمر.

غالبًا ما يبدأ سرطان المثانة في الخلايا (خلايا الظهارة البولية) التي تُبَطِّن الجانب الداخلي للمثانة — العضو العضلي المجوَّف في أسفل البطن الذي يُخَزِّن البول. على الرغم من كون هذا النوع من السرطان أكثر شيوعًا في المثانة، فإنه قد يَحْدُث في أجزاء أخرى من الجهاز البولي.

حوالي سبع من كل 10 حالات سرطان مثانة مشخَّصة تبدأ في مرحلة مبكِّرة — ويُعتَقَد أن سرطان المثانة قابلاللعلاج بدرجة كبيرة. لكن، حتى سرطان المثانة ذا المرحلة المبكِّرة قد يتكرَّر في المثانة. لهذا السبب، عادةً ما يحتاج الأشخاص المصابون بسرطان المثانة إلى فحوصات المتابعة لسنوات بعد العلاج؛ للبحث عن سرطان المثانة الذي قد يتكرَّر أو يتطوَّر إلى مرحلة أعلى.

الأعراض

قد تشمل علامات سرطان المثانة وأعراضه ما يلي:

إذا كنت مصابًا ببيلة دموية، فربما يكون البول بلون أحمر فاتح أو بلون الكولا. في بعض الأحيان، قد لا يبدو البول مختلفًا، لكن قد يتم اكتشاف الدم في البول أثناء الفحص المجهري للبول.

قد يواجه الأشخاص المصابون بسرطان المثانة أيضًا ما يلي:

لكن، كثيرًا ما تحدث هذه الأعراض بسبب شيء آخر بخلاف سرطان المثانة.

متى تزور الطبيب

في حالة وجود دم في البول (البيلة الدموية)، حدد موعدًا مع طبيبك المعالج لإجراء فحص. حدد أيضًا موعدًا مع طبيبك المعالج إذا كانت لديك علامات أو أعراض أخرى تقلقك.

Write a Reply or Comment