الرجال الذين يعانون من مرض تضخم البروستاتا المصحوب بالأعراض يحتاجون عادة إلى علاج ما لفترة زمنية معينة. ولكن بعض الباحثين يشككون في ضرورة علاج تضخم البروستاتا الحميد المبكر في الحالات التي يكون فيها التضخم في البروستاتا طفيفا.
⏺ نتائج البحوثات التي أجراها الباحثون تشير إلى أن الكشف المبكر ضروري في تلك الحالات للحفاظ علي الصحه العامه 
⏺ يقترح الباحثون مراجعة الطبيب بشكل منتظم والبقاء تحت المراقبة المنتظمة التي تتيح الكشف عن المشاكل في مرحلة مبكرة. أما عندما تتفاقم الحالة وتنطوي على خطر يهدد صحة المريض، أو تسبب له درجة عالية من عدم الارتياح، فعندئذ يُنصح بالشروع في علاج البروستاتا.
?ونظرا لأن تضخم البروستاتة الحميد قد يسبب تلوثات (التهابات) في المسالك البوليه، فمن المرجح أن يقرر الطبيب.

Write a Reply or Comment