مشكلة سلس البول للسيدات

يعرف سلس البول عند النساء بأنه فقدان البول اللاإرادي وعدم القدرة على التحكم بعملية تفريغ المثانة البولية، وتعد مشكلة شائعة عند النساء، ويمكن أن تحدث في أي عمر، إلا أنها تزداد انتشاراً مع تقدم العمر. وقد يكون لتلك الحالة تأثير كبير على نوعية حياة المرأة، إضافة إلى تأثيره السلبي على الثقة بالنفس، وما يصاحب ذلك من آثار سلبية على الحياة الإجتماعية والأسرية.

تعاني حوالي 1 من كل 5 نساء فوق سن الأربعين من السلس البولي، إلا أن هذه نسبة تقديرية حيث إن هناك اعتقاد بأن نسبة الانتشار أكبر من ذلك بكثير، ويعود ذلك إلى أن الكثير من السيدات لا يراجعن الطبيب بسبب هذه المشكلة، وذلك لأسباب مختلفة منها:

  • شعور البعض بالحرج والخجل من التحدث عن السلس البولي عند النساء.
  • الاعتقاد الخاطئ لدى بعض السيدات أن سلس البول شيء طبيعي يحدث مع تقدم السن.
  • اعتقاد النساء أنه لا يوجد علاج لتلك المشكلة.
    لماذا يعد سلس البول عند النساء أكثر شيوعاً مقارنة بسلس البول عند الرجال؟

إن إصابة النساء بسلس البول أو التبول اللاإرادي تحدث بمعدل الضعف أكثر مقارنة بإصابة الرجال، وهذا يعود لأسباب كثيرة أهمها:

  • الحمل والولادة بشكل متكرر.
  • المرور بسن انقطاع الطمث ونقص الهرمونات الأنثوية.
  • طبيعة تركيب الجهاز البولي النسائي السفلي، بحيث إن الإحليل يعد أقصر لدى المرأة مقارنة بالرجل.
  • كلها أسباب وعوامل قد تؤثر على المسالك البولية والعضلات المحيطة بها بحيث تجعلها ضعيفة، مما يسبب ارتخائها مع مرور الزمن وعدم قدرة المرأة على التحكم بالبول وحدوث سلس البول عند النساء.

ما هي اسباب عدم التحكم في البول عند النساء؟
يعد سبب عدم امساك البول عادة وجود مشاكل في العضلات والأعصاب التي تساعد المثانة على الاحتفاظ بالبول أو تمريره. كذلك هنالك عدد من أسباب سلس البول عند النساء الأخرى، منها:

  • السمنة وزيادة الوزن.
  • الإمساك وبذل الجهد من أجل التبرز.
  • تلف الأعصاب المتواجدة في المثانة أو الإحليل، والذي قد يحدث نتيجة الإصابة بمرض السكري أو التصلب المتعدد أو ما يعرف بالتصلب اللويحي.
  • إجراء أي عملية جراحية تشمل الأعضاء التناسلية للمرأة، مثل استئصال الرحم.
    كذلك قد يستمر سلس البول عند النساء لفترة قصيرة فقط وهو عادة ما يحدث نتيجة لأسباب أخرى، بما في ذلك:
  • استخدام أدوية معينة مثل مدرات البول.
  • فرط استهلاك مادة الكافيين، التي تتواجد في القهوة، والشاي، ومشروبات الطاقة.
  • الإصابة بالتهاب المسالك البولية والمثانة.

أضف تعليقك