ما هو التهاب المسالك البولية عند الأطفال؟

تُعد التهابات المسالك البولية عند الأطفال، فهو يصيب قرابة 8 من كل 100 من الفتيات، و2 من كل 100 من الأولاد، وتحدث الإصابة عند دخول البكتيريا إلى المثانة أو الكلى، فنجد أن الطفل المصاب قد بدأ يشكو من الحمى، أو القيء، أو الهياج، بينما قد يعاني الأطفال الأكبر سنًا من ارتفاع درجة الحرارة، والألم عند التبول، كما قد يحتاج كذلك إلى التبول بكثرة أو يشعر بآلام أسفل البطن.

يتعرض الأطفال الصغار لخطر الإصابة بتلف الكلى المرتبط بالتهاب المسالك البولية، أكثر من الأطفال الأكبر سنًا أو البالغين، ويحتاج الأطفال المصابون بالتهاب المسالك البولية إلى زيارة الطبيب، إذ لن تتحسن هذه العدوى من تلقاء نفسها، لكن لحسن الحظ أنه يسهل علاجها، ويستغرق العلاج عادةً قرابة الأسبوع.

ما سبب التهاب المسالك البولية عند الأطفال؟

لا يحتوي البول في الظروف الطبيعية على بكتيريا، ويساعد التدفق أحادي الاتجاه (نقصد به تدفق البول من الكلية إلى أسفل الحالب وإلى المثانة، عادة ما يتم الحفاظ على هذا التدفق أحادي الاتجاه بسبب وجود صمام حيث يتصل الحالب بالمثانة) على منع العدوى.

يغطي الجلد أنواع مختلفة من البكتيريا، كما أنها توجد بأعداد كبيرة في منطقة المستقيم وفي البراز. قد تنتقل البكتيريا في بعض الأحيان عبر مجرى البول إلى المثانة. عندما يحدث هذا تتكاثر البكتيريا، فإذا لم يتخلص منها الجسم، يُصاب الطفل بالعدوى.

هناك نوعان من عدوى المسالك البولية، وهما:

  • التهاب المثانة، وفي هذه الحالة تتورم المثانة.
  • عدوى الكلى، يحدث هذا إذا انتقلت البكتيريا من المثانة عبر الحالب، ووصلت إلى الكلى وأصابتها.

وتعد التهابات الكلى أكثر خطورة من التهابات المثانة، ويمكن أن تضر الكلى خاصةً عند الأطفال الصغار.

ما أعراض التهاب المسالك البولية عند الأطفال؟

تتباين اعراض التهاب البول عند الاطفال تبعًا لسن الطفل المريض:

  • إذا كان طفلك رضيعًا أو أصغر من أن يخبرك بما يشعر به، فمن المحتمل أن تكون العلامات غامضة وغير مرتبطة بالمسالك البولية. فقد يعاني طفلك فقط من ارتفاع في درجة الحرارة، أو التذمر، أو الامتناع عن تناول الطعام. وقد يعاني الطفل في أحيانٍ أخرى من حمى منخفضةِ الدرجة، أو برازٍ رخو، أو أنه لا يبدو بصحة جيدة، مع ملاحظة انبعاث رائحة كريهة من البول أكثر من المعتاد.
  • الأطفال الأكبر سنًا، قد يشكو من ألم في منطقة أسفل المعدة أو الظهر، بالإضافة إلى الحاجة إلى التبول كثيرًا. قد يصاحب هذا التبول بكاء، أوألم، أو حرقة رغم نزول بضع قطرات فقط. قد يواجه أيضًا مشكلة في التحكم في البول، وقد يتعرض لحوادث بلل الفراش،  ولا تختلف أعراض التهاب البول عند الأطفال الذكور و البنات.

فيما يلي تلخيصًا لبعض علامات التهاب المسالك البولية التي يجب الانتباه لها:

  1. ألم أو حرقة عند التبول.
  2. كثرة التبول أو الشعور بالحاجة الملحة للتبول رغم عدم امتلاء المثانة.
  3. بول كريه الرائحة، قد يبدو عكرا أو به دم.
  4. الحمى.
  5. ألم في أسفل الظهر، أو حول المثانة.
  6. الاستيقاظ ليلًا كثيرًا للذهاب إلى الحمام.
  7. مشاكل التبول، على الرغم من تدريب الطفل على استخدام النونية.