تضخم البروستات الحميد (BPH)، والذي يُعرف أيضًا بضخامة غدة البروستاتا، حالة طبية شائعة مع تقدم الرجال في العمر. يمكن أن يؤدي تضخم غدة البروستاتا إلى ظهور أعراض بولية غير مريحة، مثل انسداد تدفق البول خارج المثانة. كما يمكن أن يتسبب أيضًا في حدوث مشكلات بالمثانة أو الجهاز البولي أو الكلى.

يوجد العديد من العلاجات الفعالة لتضخم غدة البروستاتا، بما في ذلك الأدوية، والعلاجات طفيفة التوغل والجراحة. لاختيار أفضل خيار، ستضع أنت والطبيب في الاعتبار الأعراض وحجم البروستاتا، وغيرها من الحالات الصحية الأخرى التي قد تعانيها وتفضيلاتك.

الأعراض

شدَّة الأعراض في الأشخاص المُصابون بضخامة غُدَّة البروستاتا تختلف، ولكن تَميل الأعراض إلى الازدياد سُوءًا مع الوقت. وتتضمَّن العلامات والأعراض الشائعة لتضخُّم البروستاتا الحميد (BPH) ما يلي:

تتضمَّن العلامات والأعراض الشائعة ما يلي:

لا يُحدِّد حجم البروستاتا بالضرورة شدَّةَ الأعراض. يشعُر بعض الرجال من المُصابين بتضخُّمٍ بسيط في البروستاتا بأعراضٍ واضحة، في حِين يشعُر آخرون من المُصابين بتضخُّمٍ شديد في البروستاتا بأعراض بسيطة في الجهاز البولي.

في بعض الرجال، تستقِرُّ الأعراض في النهاية وقد تتحسَّن أيضًا مع الوقت.