سلس البول — فقدان السيطرة على المثانة — مشكلة شائعة وغالبًا ما تكون محرجة. وتتراوح الشدة بين تسرب البول من حين لآخر عند السعال أو العطس إلى الحاجة الملحة في التبول بشكل مفاجئ وقوي لدرجة أنك لا تصل إلى المرحاض في الوقت المناسب.

على الرغم من أنه يحدث في كثير من الأحيان مع تقدم الأشخاص في العمر، فإن سلس البول ليس نتيجة حتمية للشيخوخة. إذا كان سلس البول يؤثر على أنشطتك اليومية ، فلا تتردد في زيارة الطبيب. بالنسبة لمعظم الناس، يمكن لتغييرات أسلوب الحياة البسيطة أو العلاج الطبي أن يخفف الشعور بعدم الراحة أو يقف سلس البول.

?‍⚕️الأطعمة والمشروبات وأعراض سلس البول:
☑️شرب كمية كبيرة من #الماء و #المشروبات الأخرى قد يؤدي إلى امتلاء المثانة بشكل غير معتاد عليه، لذا لا تكثر من شرب كميات كبيرة من السوائل، وتناول فقط كمية تعادل 2 لتر من السوائل يومياً وفي فترة النهار، والحد من شرب السوائل خلال فترة المساء.
☑️شرب كمية قليلة جداً من السوائل، قد يؤدي إلى #تهيج_المثانة ويزيد من أثر 
الإصابة #بسلس البول. لذا ينصح بشرب ما لا يقل عن لتر واحد من السوائل يومياً.
☑️تجنب المشروبات الكحولية، فقد تسبب #الجفاف للجسم بفعل تأثيرها في زيادة كمية البول المتسرب للخارج، لاسيما وأن المشروبات الكحولية تعمل على تنشيط الدماغ وتدعوه إلى إرسال الأوامر إلى المثانة لتطلق #البول. لذا عليكم بالتقليل من شرب المشروبات الكحولية أو التخلص منها.
☑️المشروبات، والأطعمة التي تحتوي على #الكافيين مثل القهوة، والشاي، والشوكلاتة، والمشروبات الغازية، تعمل على تنشيط المثانة وزيادة المزيد من البول. وتعتبر هذه المشروبات من مدرات البول Diuretics والتي تقلل من كمية السوائل في الجسم.
☑️ لذا ينصح بالتقليل من شرب المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، كما يمكنكم التخلص منها وعدم إضافتها للنظام الغذائي الخاص بكم.
☑️تعمل الأطعمة الحمضية وبعض الصلصات مثل الحمضيات والبندورة وكذلك القهوة والشاي على تهيج المثانة. لذا ينصحكم #خبراء_التغذية بضرورة التقليل من تناول هذه الأصناف التي قد تزيد من أعراض سلس البول.
☑️كما يمكنكم شرب المشروبات الغازية باعتدال، لأن هذه المشروبات قد تعمل على تهيج المثانة #الحساسة.
☑️والأطعمة الحارة كذلك تعمل على تهيج المثانة، لذا يجب تجنب تناولها.
☑️وبجانب الأطعمة الحارة، فإن السكر والعسل وبعض #الصناعات المحلية قد تعمل على تهيج المثانة. لذا ينصح بالحد من تناول هذه الأطعمة قدر الإمكان.