يعد فيتامين د من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون (Fat-soluble vitamin)، كما يمكن تسميته بفيتامين الشمس، وذلك لأن جسم الإنسان قادر على تصنيعه عند التعرض لأشعة الشمس، فيتامين د يساعد على امتصاص الكالسيوم والفسفور من الغذاء، مما يؤثر في إنتاج وبناء العظام، وبالإضافة إلى ذلك فإنّه يدخل في وظائف القلب، والدماغ، والرئتين، والعضلات.

إذا كنت تأخذ مكملات فيتامين د، فعليك مراقبة الجرعة التي تتناولها للتأكد من أنك لا تستهلك أكثر من اللازم، حيث أن جسمك يتخلص من الفيتامينات (القابلة للذوبان في الماء) الزائدة عن حاجته، ولكن الفيتامينات التي (تذوب في الدهون) تتراكم في الجسم، ولأنه يذوب في الدهون، فان فيتامين د قد يتراكم ليصل إلى مستويات سامة، وعندما يحدث ذلك، فإنه يسبب ترقق العظام، وحصى الكلى وتكلس القلب أو الأنسجة الرخوة الأخرى.

الآثار الخطيرة للجرعة الزائدة من فيتامين د
فيتامين د ينظم كمية الكالسيوم الممتصة أثناء عملية الهضم، اضافة الى كمية الكالسيوم في مجرى الدم وبالتالي فان المستويات العالية من فيتامين د تسبب:

اعراض زيادة الكالسيوم
وأعراض ارتفاع الكالسيوم، أو فرط كالسيوم الدم يمكن أن تظهر في أقل من أربعة أسابيع إذا كنت تأخذ جرعات عالية من فيتامين د يومياً، وتشمل الأعراض المبكرة:

  • التعب
  • التهيج
  • التقيؤ
  • الجفاف
  • الإمساك
  • فقدان الشهية
  • ضعف العضلات
  • دقات القلب غير المنتظمة
  • وإذا بقيت الحالة دون علاج، يمكن لمستويات عالية من الكالسيوم أن تسبب حصى الكلى وتكلس الأنسجة الرخوة، بما في ذلك الأوعية الدموية والقلب.

حالات تزيد خطر حصوات الكلى بسبب فيتامين د

ضغط الدم المرتفع وأمراض الكلى
ان ارتفاع ضغط الدم هو السبب الرئيسي الثاني للفشل الكلوي كما يعد ايضا سببا اساسيا لتطور الفشل الكلوي المزمن

  • أمراض الكلى
  • فرط ساركويد
  • السل
  • سرطان الغدد الليمفاوية
    كما ان فيتامين د من المكملات التي قد تزيد من حالة تصلب الشرايين سوءاً، إضافة إلى أن التمثيل الغذائي للكثير من الأدوية يتأثر بتناول فيتامين د، منها مضادات الحموضة، وبعض الأدوية وحبوب منع الحمل فإذا كان لديك أي من هذه الشروط أو كنت تأخذ أدوية، فعليك التحدث مع طبيبك قبل إضافة مكملات فيتامين د إلى النظام اليومي الخاص بك.