⬅️العلاج الدوائي وذلك عن طريق :-
1- تناول بعض المضادّات الحيويّة لإزالة الالتهاب، مع بعض المسكّنات للآلام، 
ومرخيات العضلات . 
2- تناول أدوية لتوسيع المثانة وإدرار البول لتحسين وتسريع عمليّة التبوّل . 
3- الاستئصال الجراحي لغدّة البروستات في الحالات الخطيرة عندما لا تستجيب 
للعلاج الدوائي أو بسبب وجود ورم حميد أو خبيث .

⬅️العلاج الطبيعي، وذلك عن طريق:-
1- تناول عصير عرق سوس بانتظام؛ فإنّه يمنع تضخّم البروستات الناتج عن زيادة هرمونات الذكورة . 
2- تناول كميّات من الأغذية الغنيّة بالزنك، والتي تخفّض حجم البروستات وتمنع التغير في هرمون التستيرون . 
3- تناول القرع الذي يقلّل حجم البروستات، ويعمل على زيادة إدرار البول . 
4- تناول الطماطم؛ لأنها تحتوي على مادة الليكوبين، الّتي تحتوي على نسبة عالية من مضادّات الأكسدة الّتي تقلّص حجم البروستات وتمنع تأكسد الكوليسترول الّذي يتراكم داخل البروستات، ويتسبّب في تضخّمها وضغطها على جدار المثانة البولية . شرب منقوع أزهار الصبّار التي تعمل على تنظيف المسالك البولية، وتمنع تكوّن الحصى الّذي يسبّب التهابات البروستات . 
5- تناول بذر الكتّان الّذي يحوي على مركّبات تخفّف من احتقانات البروستات .

Write a Reply or Comment