سرطان الكلى هو مرض تنشأ فيه خلايا خبيثة داخل الأغلفة الداخلية للأنابيب الدقيقة التي تتكون منها الكلية، توجد في جسم الإنسان كليتان اثنتان على جانبي العمود الفقري (Columna vertebralis)، واحدة في كل جانب فوق الخاصرة (Waist) بقليل.

الأنابيب الدقيقة الموجودة في داخل كل واحدة من الكليتين مسؤولة عن تصفية الدم وتنقيته، وعن إخراج وتنقية كل المركبات الثانوية التي يتركب منها سائل البول.

يمر سائل البول من الكليتين باتجاه المثانة (Urinary bladder)، من خلال أنبوب طويل جدًا يُسمى قناة الحالب (Ureter)، تُخزن المثانة في داخلها سائل البول حتى إخراجه من الجسم.

يختلف الورم السرطاني الذي يبدأ بالتكون في داخل أنبوب الحالب أو في الحُوَيضَة (Pelvis renalis) في جوهره وماهيته عن سرطان الكلى (Kidney Cancer).

أعراض سرطان الكلى
قد تنتج أعراض عن نشوء ورم سرطاني في داخل الكلية، لكن هناك أمراضًا عديدة أخرى يُمكن أن تُسبب أعراضًا مماثلة، وقد لا تظهر أي أعراض في المراحل الأولية من سرطان الكلى، وقد لا تظهر أعراض سرطان الكلى إلا بعد ازدياد حجم الورم السرطاني.

يُفضل التوجه إلى الطبيب في حال ملاحظة أحد الأعراض الآتية:

  1. وجود دم في البول.
  2. تكوّن كتلة في جوف البطن.
  3. ظهور أوجاع في جانب الجسم لا تختفي.
  4. فقد الشهية.
  5. فقد الوزن بدون أي سبب ظاهر للعيان.
  6. فقر الدم (Anemia).

أضف تعليقك