نتيجة لزيادة أعداد المرضى والمصابين بحصى #الكلى في ألمانيا بصفة خاصة والعالم بصفة عامة بحث الأطباء الألمانيون وراء عادات المصابين الغذائية فوجدوا أن هناك ارتباط وثيق بين ظروف المعيشة وتناول المشروبات الغازيه بأسراف فمن مكوناتها مادة الصوديوم التي تتحد مع الأحماض الموجودة في المعدة وتكون أملاح وتؤدي الى الأصابة بحصى الكلى حيث تضاعف عدد المصابين من سنة لأخرى بحوالي ثلاثة أضعاف فمن بين كل 20 مواطن يصاب شخص منهم بحصى الكلى وأكدوا أن عامل الأصابة الأسرع هو الأقبال على شرب المشروبات الغازية وأنها من مسببات ترسيب البول وعلى عكس الماء الذي أشار الأطباء بأهميته في الحد من الترسيب .

☑️ أسباب أخرى للأصابة بحصى الكلى :
– تغير المستوى الطبيعي للسوائل في الجسم وزيادة مفرطة في الأملاح والمعادن بجسم الأنسان .
أسباب وراثية فاذا كان هناك فرد من العائلة عانى بحصوات الكلى فمحتمل أن يصاب بها آخر .
– عدم تناول كميات مناسبة من السوائل والماء تحديداً وبالتالي لا يحافظون على صفاء البول لديهم
– الأسراف في تناول البروتينات واللحوم
– تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم والنيتروجين والكاليسوم .
– الأسراف في تناول فيتامين د لانه يؤدي لزيادة الكاليسوم في الجسم ومن ثم تكون الحصوات .
– الأسراف في تناول مضادات الحموضة الغنية بالكاليسوم .
– التهابات البول وزيادة اليوريك اسد في البول .
– افراز الكلى والأمعاء للكاليسوم .

☑️ خلاصة ما سبق : لمن يريد التخلص من حصوات الكلى ومعالجتها يلجأ في المقام الأول لشرب الماءويبتعد عن شرب الصودا والمشروبات الغازية والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكاليسوم والحد من اللحوم والبروتينات ويتبع حمية غذائية ويحرص على الفحص الدوري للتأكد من سلامة الكلى والوعي بخطورة الحصوات كونها تؤدي في النهاية لتلف الكلى نسأل الله السلامة لنا ولكم .