العناصر الغذائية الواجب الحد منها عند وضع جدول غذائي لمرضى الكلى
الوزن الزائد لمرضى الكلى قد يكون نتيجة لاحتباس السوائل في الجسم. ومن ناحية أخرى، فإن شرب كمية كافية من الماء يومياً، بما يعادل لترين، يعتبر من سبل الوقاية من حصى الكلى. وفيما يلي معلومات عن بعض العناصر المؤثرة في مرضى الكلى والتغذية.

البروتين لمرضى الكلى

يجب تقليل كميات البروتين عند وضع حمية غذائية لمرضى الكلى خاصة في حالات الفشل الكلوي المزمن، وذلك من أجل إنقاص العبء الوظيفي عن الكلى، إذ إن الكميات الكبيرة من البروتينات قد تؤدي إلى زيادة الضغط على الكبيبات الكلوية وصعوبة تخلص الكلى المريضة منه، لذلك يجب إعطاء الجسم ما يحتاجه من البروتين في نطلق الكميات الموصى بها من الجهات المختصة الصحية، إذ يؤدي تناول كميات قليلة من البروتين في الطعام على الجانب الآخر إلى فقدان كتلة العضلات ونقصان المناعة المهمة للجسم السليم.

ولذلك يمكن توضيح الكميات المناسبة من البروتينات حسب مرحلة الفشل الكلوي المزمن (بالإنجليزية: Chronic Kidney Disease or CKD)، إذ ينصح بتناول ما لا يزيد عن 0.8 غم لكل كيلوغرام من الجسم في كل من المرحلتين الأولى والثانية، وأما في المراحل من 3 إلى 5 فينصح بتناول حوالي 0.55 إلى 0.6 غم من البروتينات لكل كيلوغرام من وزن الجسم.

ومن أمثلة الأطعمة الغنية بالبروتين الحليب، والزبادي، واللبن الرائب، والجبن، والبيض، واللحوم، والسمك، والدجاج، والمكسرات، والبقول الجافة.

البوتاسيوم لمرضى الكلى
لا بد من أخذ البوتاسيوم بعين الاعتبار عند اعتماد مرضى الكلى حمية غذائية، إذ لا تستطيع الكلى المريضة التخلص منه بشكل جيد، لذلك يعاني مرضى الفشل الكلوي المزمن من ارتفاع في نسبته بالدم، وتبعاً لذلك يلتزم المريض بحمية قليلة البوتاسيوم بحيث لا تزيد عن 1500 ملغ باليوم.

من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم بعض أنواع الفواكه مثل:

  •  الأفوكادو.
  • الموز.
  • البرتقال.
  • الجريب فروت.
  • التمر.
  • المشمش.
  • الجوافة.
  • الكيوي.
  • المانجو.
  • التين.
    يجب التنبه إلى أن الإمساك قد يؤدي إلى احتباس كميات من البوتاسيوم في الجسم، علماً بأن سلق الخضراوات ونقعها لمدة ساعة أو ساعتين في الماء بعد تقشيرها وتقطيعها إلى قطع صغيرة يؤدي إلى التخلص من نسبة كبيرة من البوتاسيوم.

الفسفور لمرضى الكلى
من أهم العناصر الواجب الحد منها في أي نظام غذائي لمرضى الكلى الفوسفور، بحيث لا تزيد كميته عن 800 – 1000 ملغ باليوم، إذ تضعف قدرة الكلى على التخلص منه في حال حدوث فشل بها، ويمكن للمستويات المرتفعة من هذه المادة أن تؤذي الجسم، منها سحب الكالسيوم من العظام مما يضعفها، ويمكن أيضاً أن تؤدي المستويات المرتفعة من الفسفور والكالسيوم إلى ترسبات خطيرة للكالسيوم في الأوعية الدموية، والرئتين، والعينين، والقلب.

من المصادر الغنية بالفسفور:

  •  منتجات الحليب.
  • اللحم، والدجاج.
  • السمك مثل السردين.
  • البيض.
  • البقوليات مثل الحمص، والفاصوليا، والعدس، والفول.

الصوديوم لمرضى الكلى
يجب على مرضى الكلى تقليل كمية الملح في الطعام، لأن الملح يزيد من احتباس السوائل في الجسم وارتفاع ضغط الدم. ويتواجد الصوديوم في:

  •  ملح الطعام.
  • اللحوم.
  • الأسماك المعلبة، أو المملحة، أو المدخنة.
  • الأجبان.
  • المخللات