للكلى أهمية كبرى في جسم الإنسان، فما هي وظيفتها، وماذا ينتج عن إصابتها بالفشل الكلوي، وهل من تغذية خاصة لهؤلاء المرضى؟

ما هي الكلى ووظيفتها؟

الكلى تعد مصفاة الجسم ومهمة لعمليات التخلص من الفضلات في الجسم وتنقية الدم، إذ تقوم بتصفية الدم وافراز الفضلات والتخلص من المواد السامة كاليوريا بالإضافة إلى كميات الماء الزائدة في جسمنا.

عند اصابة الكلى وحصول قصور في عملهم، تتراكم المواد السامة والفضلات والماء في الجسم، ولا يستطيع الجسم التخلص منها مما يشكل خطراً كبيراً على الصحة.

ما هو الفشل الكلوي؟

هو قصور في عمل الكلى ويتصف بعدم قدرة الكلى على تصفية وتنقية الدم من الفضلات بصورة صحيحة، مما يؤدي الى زيادة معدل اليوريا والكرياتينين في الدم عن المعدل الطبيعي.

معظم المرضى المصابين بهذه الحالة لا يحتاجون لغسيل الكلى (Hemodialysis) اذا ما اتبعوا الحمية الغذائية الملائمة والتزموا بالادوية الموصوفة لهم.

بشكل عام هناك نوعين من الإصابة بالفشل الكلوي: الفشل الكلوي الحاد والفشل الكلوي المزمن.

أسباب الإصابة بالفشل الكلوي

أسباب حدوث الفشل الكلوي بشكل عام تشمل ما يلي:

  • الاصابة ببعض الامراض التي قد تصيب الكلى بالضرر مثل :السكري ، ضغط الدم المرتفع، عدوى بالكلى، حصى الكلى، سرطان بالمثانة البولية، تضخم غدة البروستاتا، سرطان بالكلية، انسداد جزئي او كامل لشريان الكلية الذي يزودها بالدم، امراض روماتيزمية مثل الذئبة (Lupus) وغيرها الكثير.
  • قد يكون السبب نتيجة لأخذ أنواع معينة من الادوية وبكميات كبيرة أو غير مناسبة وبشكل خاص بعض المضادات الحيوية التي قد تؤدي الى انقباض الشرايين في الكلى وتضيقها.
  • قد يكون السبب ممارسة نمط حياة خاطئ كما يفعل بعض الرياضيين والذين يتناولون المكملات الغذائية والبروتين بصورة كبيرة مما يزيد العبء والثقل على عمل الكلى ومع الزمن قد يودي للفشل الكلوي.

اعراض الفشل الكلوي المزمن

يكون التدهور في اداء الكلى بطيئا حيث تحتدم الاعراض كلما تفاقم الفشل الكلوي المزمن. احيانا لا يتم تمييز اية اعراض للمرض في المراحل الاولى، ولذلك فهي تكتشف فقط في مراحل متاخرة. وأهم اعراض الفشل الكلوي المزمن بشكل بطيء، لتشمل:

  •  انخفاض كمية البول
  •  غثيان وتقيؤ
  •  نقص شهية
  •  تعب وضعف
  •  صعوبات بالنوم
  •  انخفاض حدة التفكير
  •  انقباض العضل
  •  وذمات بالكاحلين والارجل
  •  حكة.

تغذية مرضى الفشل الكلوي المزمن

بالطبع تختلف تغذية مرضى الكلى وتأثيرها في تقدم حالة المريض بحسب المرحلة التي وصل لها المرض في تطوره، فنجد أن التغذية لها دوراً وقائياً وتخفيفي للأعراض اللاحقة اذا ما كان الفشل الكلوي لديه في المراحل الاولى.

في تغذية مرضى الكلى وبشكل عام يتم التركيز على خمس عناصر غذائية وتحديد كمياتها بحسب حالة المريض وفحوصاته، وهذه العناصر هي:

  1.  البروتين: ويمكن الحصول عليه من المصادر الحيوانية والنباتية المختلفة مثل اللحوم، البيض والاسماك، الالبان ومنتجاتها البقوليات كالعدس.
  2.  البوتاسيوم: أهم مصادره البطاطا والموز وعصير الاجاص والزبادي والزبيب والمشمش والفاصولياء بأنواعها، الخضار ذات الاوراق الخضراء، البرتقال والجريب فروت، اضافة الى اللحوم الحمراء، البقوليات والحليب.
  3.  الصوديوم: وأهم مصادره ملح الطعام والاطعمة الجاهزة والمصنعة والشوربات واللحوم.
  4.  الفسفور: أهم مصادره اللبن ومنتجات الالبان واللحوم والدواجن والاسماك والحبوب الكاملة والمشروبات الغازية والكاكو وزبدة الفستق والفستق والبقوليات والمكسرات.
  5.  الكالسيوم: أهم مصادره المنتجات الحيوانية والالبان كاللبن والجبن والزبادي والخضروات ذات الاوراق الخضراء والبطلينوس والمحار واللوز والبقول والتوفو والعظام اللينة من الاسماك المعلبة، مثل السردين والماكريل والسالمون.

 

Write a Reply or Comment