يؤثر التلفاز سلباً على سلوك الأطفال الصغار، إذ يُسهم في ضعف مهاراتهم الاجتماعيّة، كما وجد خُبراء وباحثون في جامعة جونز هوبكنز أنّ الأطفال دون عمر الخامسة ممّن يُشاهدون التلفاز لأكثر من ساعتين يوميّاً أكثر عرضةً للإصابة باضطرابات ومشاكل سلوكيّه حيث إن مشاهد العُنف المعروضة على شاشة التلفزيون تُحفّز السلوك العدواني لديهم، كما أنّهم سيتأثرون بتصرّفات وانفعالات الشخصيات المُختلفة التي يُشاهدونها، الأمر الذي يشكّل خطراً على شخصيّة الطفل وطباعه.
تأخر مهارات الطفل المختلفة أثبتت مجموعة من الدراسات أنّ مشاهدة التلفاز من قبل الأطفال دون سن 18 شهراً تعود عليهم بتأثيرات سلبيّة دائمة؛ إذ تحُدّ من تطوّر اللغة، ومهارات القراءة لديهم، كما تُؤثّر على التركيز، وتُشتت انتباه الطفل، وتُضعف قوة الذاكرة قصيرة المدى لديه، بالإضافة إلى الأرق، ومشاكل النوم التي تتسبّب بها المبالغة في مُشاهدة التلفاز

.

Write a Reply or Comment